الرئيسية / إكسسوارات / Samsung Galaxy Gear جثة هامدة على رفوف المتاجر

Samsung Galaxy Gear جثة هامدة على رفوف المتاجر

Galaxy-Gear

Samsung Galaxy Gear ، هي ساعة ذكية تعمل بنظام اندرويد والتي قالت عنها سامسونج في الإعلانات التجارية عند أطلاقها انها ” الشيء الكبير المقبل “، هي جثة هامدة. لماذا ؟ بعد أن ذكرت BusinessKorea أن سامسونج باعت أقل من 50،000 وحدة حتى الآن ، سامسونج حاولت بسرعة تجميل الأخبار السيئة بالقول أنها في الواقع باعت 800،000 وحدة، مما يجعلها ” الساعة التي يمكن ارتداؤها الأكثر مبيعا في السوق”.

صحيح. ولكن المشكلة الوحيدة هي أن سامسونج أكدت في وقت لاحق أن عدد 800،000 هو في الحقيقة عدد الوحدات التي تم شحنها ، وليس بيعها، وهو فارق كبير .

وقالت مصادر BusinessKorea أن المبيعات اليومية لساعة Galaxy Gear هي تحت 800-900 وحدة. وعلاوة على ذلك ، مذكرة داخلية تسربت من Best Buy كشفت أن نحو ثلث المشترين قاموا بإعادة Galaxy Gear بعد شرائها. مما يعني انة تمت إضافتها الى الكثير من الصناديق المغلقة على رفوف المتاجر .

الساعة الذكية المعروضة للبيع بسعر 299 دولار، حصلت على مراجعات سلبية عندما اطلقت الشهر الماضي . ومراجعة من قبل المسؤول عن قسم الاجهزة التكنولوجية في صحيفة نيويورك تايمز وصفتها بأنها ” غير متناسقة ومحبطة”، موقع Engadget قال ” انها تحتاج الى وقت لتنمو وتتطور”، أما موقع The Verge فأعطاها درجة 4/10 .

سامسونج وقفت بقوة من وراء Galaxy Gear من خلال حملة تسويق كبيرة مع الإعلانات التلفزيونية منقولة عن بعض إعلانات أبل القديمة، ولكن أيضا دون جدوى . و Galaxy Gear ، في شكلها الحالي ، هي جثة هامدة على رفوف المتاجر. وربما تقوم سامسونج بإطلاق بعض الأصدارات الجديدة وجعلها أكثر قابلية للاستخدام مع اقتراب وقت كشف أبل النقاب عن iWatch ، ولكن بحلول ذلك الوقت انتباه الجمهور سيتحول إلى الساعة الذكية التي ستكشف عنها أبل. هذا هو مثال كلاسيكي لسامسونج تحاول التغلب على أبل مع منتج دون المتوسط.