الرئيسية / الاخبار / Amazon Fire بسعر 50 دولار هو المعيار الجديد للأجهزة اللوحية السوبر رخيصة

Amazon Fire بسعر 50 دولار هو المعيار الجديد للأجهزة اللوحية السوبر رخيصة

يمكنك أن تفعل الكثير مع مبلغ 50 دولار. ما لا يمكن القيام به، هو شراء جهاز لوحي وظيفي يمكن الاعتماد عليه. في العديد من الاسواق ستجد جيشا من آلات لا تحمل اسما مع أسعار رخيصة جداً، شاشات غير مطابقة للمواصفات، والبرمجيات التي عفا عليها الزمن، هيكل قابل للكسر بسهولة، وأداء متقطع.

ومع ذلك، Amazon Fire هو استثناء من القاعدة. انه بعيد كل البعد عن ايباد، لكنه بثُمن السعر، مع مستوى من الاستقرار الذي لن تجدة على معظم الأجهزة اللوحية بسعر 50 دولار. Amazon Fire هو بالنسبة للأجهزة اللوحية مثل كان موتورولا موتو E بالنسبة للهواتف الذكية: مستقر ووظيفي الذي لن يخيب امالك بسبب سعرة المنخفض.

Amazon Fire

Amazon Fire هو جهاز لطيف مع شاشة 7 بوصة، بدقة 1024X600. معالج MediaTek بسرعة تردد 1.3GHz و 1GB من ذاكرة الوصول العشوائي يعني أنه ليس سريع. وانت لا تريد استخدام الكاميرا 2 ميجابيكسل. انها ليست رقيقة، مصنوعة بالكامل من طبقة من البلاستيك الصلب. إذا كنت تريد جودة عالية، عليك ببساطة دفع المزيد وشراء جهاز راقي أكثر.

الكلمة الأساسية هنا هي “بما فيه الكفاية.” نعم، سترى بكسلات فردية إذا حاولت التدقيق بما فيه الكفاية في الشاشة، ولكن الألوان لديها فعلا بعض الحياة، وهي لا تختفي بمجرد إمالة الجهاز في زاوية.

نعم، Amazon Fire يستغرق ثانية لفتح التطبيقات، وسوف يتحرك محدثا صوتا إذا قمت بتحميل عدد قليل من الأشياء في وقت واحد، ولكن التصفح الأساسي على شبكة الإنترنت ومشاهدة الفيديو، والألعاب مثل “Monument Valley” تجري على نحو سلس من دون تقتطع. لا يمكنك القيام بأي مهام انتاجية على الجهاز، ولكن للترفيه اليومي Fire على ما يرام تماما.

ونعم، تصميم Amazon Fire من البلاستيك يشعر رخيص، لكنه قوي. الجهاز لن يحدث صرير أو تشعر انة مفكك. انه شيء الذي يمكن لأطفالك قذفة، وتتوقع أن يبقى متماسك.

كل هذا عمر بطارية ممتاز من 7-8 ساعات. وبينما لا يوجد سوى 8GB من مساحة التخزين بشكل افتراضي، يمكنك إضافة ما يصل إلى 128GB عن طريق بطاقة microSD، وهو أمر عظيم.

كل شيء جيد بما فيه الكفاية. عند دفع 50 دولار مقابل جهاز لوحي، توقعاتك من الجهاز هي شيء مهم. وفي هذة الحالة ينبغي لAmazon Fireتجاوزها.

على جانب البرمجيات، Amazon Fire يدير نفس نظام التشغيل Fire OS 5 مثل باقي أجهزة امازون اللوحية الأخرى. وجوهر نظام التشغيل هو: إذا كان لديك حساب Amazon Prime، فإنه يمكن أن يكون مريح للغاية. مع علامات التبويب مخصصة التي تجعل من السهل الوصول إلى الكتب والأفلام والبرامج التلفزيونية والموسيقى والمجلات، وما شابه ذلك – طالما كنت تستخدم خدمات أمازون.

إذا لم يكن لديك حساب Prime، نظام Fire OS يشعر وكأنه إعلان واحد كبير. هناك علامة تبويب “متجر” نخصصة التي تقترح عليك شراء منتجات من متجر امازون. هناك أيضا إعلانات حرفية على شاشة القفل (والتي يمكنك إزالتها مقابل 15 دولار). امازون لا تحقق أي ارباح من Amazon Fire، لذلك فهي تستغل الجهاز ليصبح بوابة للناس للقفز الى المتجر.

هذا يمكن ان يكون مزعج، ولكن إذا كنت تستخدم Amazon Fire بشكل متفاوت، فأنه على الأقل من الممكن تجاهلها. الشاشة الرئيسية المجددة لا تختلف كثيراً عن ما هو على اندرويد و iOS، و علامة التبويب “recent” تعرض أحدث التطبيقات الخاصة بك بنقرة واحدة. متجر امازون لا يزال بعيداً عن متجر جوجل، لكنه ليشمل معظم التطبيقات التي قد تحتاجها، جنبا إلى جنب مع عدد كبير من من الألعاب المجانية الرائعة.

جهاز مثل Amazon Fire هو أمر لا مفر منه. سوق الكمبيوتر اللوحي يتوسع لتلبية مطالب المستهلكين على اختلاف انواعها: أدركت الشركات أن اعليها تقديم أجهزة ترفية باسعار معقولة مثلما تفعل مع بدائل الكمبيوتر المحمول الراقية، وهي تفعل الان ذلك على نحو متزايد. بعبارة أخرى، Amazon Fire هو الطرف المعاكس لSurface Pro.

ومثل Surface Pro، جهاز Amazon Fire هو مجرد منقطع النظير في ما يحاول القيام به. انها آلة قابلة للاستخدام المثالي بسعر رخيص جدا، وقيمة رائعة لأي مستخدم كمبيوتر لوحي عارض.