الرئيسية / الاخبار / 7 شركات رائعة يجب على أبل شرائها

7 شركات رائعة يجب على أبل شرائها

apple-money-aktie

استحواذ فيسبوك على شركة الواقع الافتراضي VR OCULUS هذا الأسبوع، يجعل القارئ يتساءل ما هي الشركات الناشئة الأخرى المثيرة للاهتمام التي تستطيع أبل شرائها قبل ان يضع مارك زوكربيرج يدة عليها.

بينما OCULUS هو أكثر من معروفة بفضل سماعة الرأس للألعاب، زوكربيرج ينظر الى التطبيق بمنظار أوسع بكثير ويتصورة على أنه منصة اتصالات مستقبلية . وقال في تعقيبة على عملية الاستحواذ “في يوم من الأيام، نحن نعتقد أن هذا النوع من تجربة الواقع الافتراضي المعزز سوف يصبح جزءا من الحياة اليومية لآلاف الملايين من الناس”.

هذا هو النوع من التفكير بطريقة مبتكرة كان يميز ستيف جوبز عندما يتحدث عن الطريقة التي ستغير أجهزة ماك، آيبود، ايفون وايباد طريقة تفاعل الناس مع التكنولوجيا. في حين أن أبل نادرا ما تستخدم رصيدها البالغ 150 مليار دولار لشراء شركات الأجهزة الأخرى، هنا سبع شركات مع تكنولوجيا رائعة التي يمكن أن تساعد ابل على تعزيز وتحسين الأجهزة الحالية – فضلا عن بناء اخرى جديدة تماما.

fitbit-flex

Fitbit

الشائعات تقول أن iWatch أبل القادمة سوف تركز بشكل كبير على تتبع اللياقة البدنية، لذلك أليست هذة هي أفضل طريقة لإعطاء المنتج السبق من خلال إضافة تقنية Fitbit الرائعة الى هذا الساعة الذكية؟ Fitbit تقدم مجموعة واسعة من معلومات التتبع التي تسجل كل شيء من المشي في الصباح لنوعية نومك – وكل منها يعمل جنبا إلى جنب مع iOS الرائعة.

قم بإضافة شاشة LCD، وبعض تطبيقات iOS مبنية خصيصا وتصميم ألومنيوم بواسطة جوني إيف، لنحصل على iWatch جاهزة. ما المطلوب أكثر من ذلك، مع القيمة السوقية تقارب 300 مليون دولار من شأن الاستحواذ على Fitbit ان لا يخدش سطح الرصيد المصرفي لشركة أبل.

withings-scale

Withings

بعد الأهتمام بموصوع تتبع اللياقة البدنية، يمكن للميزان الذكي Withings ان يجعل iWatch أكثر فائدة. تكنولوجيا Withings  يمكن أن تتبع ليس فقط وزنك،  ولكن أيضا تكوين الجسم – كم هي نسبة الدهون وكم هي العضلات – جنبا إلى جنب مع معدل ضربات القلب وحتى نوعية الهواء داخل المنزل أو صالة الألعاب الرياضية.

بإضافة هذه الميزات، يمكن أن تعطي أبل iWatch القدرة على منافسة أجهزة مثل Jawbone UP، Nike+ FuelBand  والقادمة Galaxy Gear Fit.

here-maps-iphone

HERE

في حين منصة أبل للخرائط تحسنت بشكل كبير منذ أن قدمت لاول مرة جنبا إلى جنب مع iOS 6، لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به – وخاصة بالنسبة للمستخدمين خارج الولايات المتحدة، الذين ما زالوا يشكون من البيانات الغير الدقيقة و الخرائط غير مكتملة. ابل يمكن تغيير ذلك عن طريق شراء HERE من نوكيا.

HERE أطلقت في عام 2007 – نفس سنة اطلاق ايفون الأصلي – وهي بالفعل متاحة في نحو 200 دولة، وتقدم مجموعة من الميزات تفتقدها خرائط أبل. HERE تقدم أيضا الدعم لخدمات الخرائط الكبرى مثل خرائط ياهو، بنج وMapQuest، وهي تعتبر على نطاق واسع على انها واحدة من أفضل خدمات رسم الخرائط.

هنا على أبل أن تتصرف بسرعة، لان عدو أبل اللدود مايكروسوفت سوف تمتلك نوكيا قريباً.

sonos-speaker

SONOS

إذا كانت أبل تريد فعلا الدخول الى سوق الترفيه المنزلي، فإنها تحتاج إلى أن توفر المزيد من الأجهزة المتوافقة مع AirPlay. آبل TV ليس كافياً، و العديد من الحلول من طرف ثالث ليست بسيطة كما ينبغي أن تكون . الاستحواذ على SONOS، واحدة من أفضل مصنعي مكبرات الصوت اللاسلكية، سيكون بداية رائعة.

الاسم ابل مرادف بالفعل مع الموسيقى وذلك بفضل اي تيونز وايبود، والاستحواذ على SONOS سيعطيها فرصة لإطلاق مجموعة من المكبرات تحمل العلامة التجارية أبل لكل غرفة في المنزل. هذة الاكسسوارات يمكن ان تكون مثالية ليس فقط لاجهزة ايبود وأجهزة iOS، ولكن أيضا لماك و آبل TV .

مكبرات الصوت SONOS تتمتع بالفعل بشعبية كبيرة، وعائدات الشركة التي تشهد نموا سريعا تضاعفت إلى أكثر من 500 مليون دولار في عام 2013.

square-card-reader

Square

مع قيمة سوقية تصل الى 5 مليارات دولار، Square، شركة الدفع عبر الهاتف المحمول بقيادة المؤسس المشارك في تويتر جاك دورسي، هي واحدة من الشركات الأكثر تكلفة في القائمة – ولكنها قد لا تزال فرصة استثمارية لا تصدق لشركة آبل.

بدأت شركة آبل بالفعل في تجريب الدفع عبر الهاتف المحمول مع Passbook على ايفون، ويمكن أن تكون بنية Square التحتية هي بالضبط ما تحتاجة ابل للنهوض بخدمات الدفع. قارىء البطاقات الخاص بخدمة Square يمكن أيضاً ان يعطي ايباد وأجهزة iOS الأخرى دفعة هائلة في قطاع التجزئة.

telegram-icon

Telegrame

إلى حد كبير بفضل وكالة الأمن القومي، مستخدمي الهواتف الذكية قلقون على نحو متزايد بشأن التطفل و حفظ بياناتهم الشخصية خاصة عند التواصل مع الاخرين. من خلال الاستحواذ على Telegram، يمكن أن تجعل أبل خدمة iMessage رائعة بالفعل وحتى أكثر أمنا.

بفضل مركز البيانات والتشفير من النهاية إلى النهاية، Telegram تعد بأن تكون ليس فقط سوبر آمنة ، ولكن أيضا أسرع منصة رسائل في العالم. يمكن للمستخدمين إرسال الرسائل والصور ، وأشرطة الفيديو وغيرها من الملفات، وكل ما يمر عبر خوادم Telegram محمي وفقا لمعايير أمنية صارمة.

الخدمة تنمو أيضاً بسرعة لا تصدق: عندما توقفت WhatsApp عن العمل لبضع ساعات فقط في الشهر الماضي، أضافت Telegram ما يقرب من 5 مليون مستخدم جديد.

LeapMotion

Leap Motion

ابل تقول انها لا تحب فكرة جلب اللمس لاجهزة ماك، ولكن ماذا عن إضافة عناصر تحكم الحركة مع Leap Motion؟ جهاز التحكم بالحركة من تطوير الشركة يغيير بالفعل طريقة سيطرة المستخدمين على التطبيقات والألعاب على أجهزة ماكينتوش الخاصة بهم، ويمكن لة أن يكون أكثر قوة وفعالية لو وقفت أبل من وراءة.

في بعض النواحي، جهاز التحكم بالحركة من تطوير Leap Motion هو مثل كينكت مايكروسوفت. ولكن مع القدرة على تتبع ما يصل إلى 10 أصابع حتى 1/100th من المليمتر، Leap تفتخر بأدق تكنولوجيا تتبع الإيماءات في العالم، ويمكن أن تفعل أكثر من ذلك بكثير عند دمجها مع سطح المكتب.

ابل تحاول بالفعل حث المستخدمين على عدم استخدام الماوس واستخدام ماجيك تراكباد مع الضوابط والايماءات في OS X  بدلاً من ذلك، ولكن مع Leap Motion، ليس هناك حاجة لأي منهما.