الرئيسية / الاخبار / 5 أجهزة ماكينتوش التي غيرت كل شيء

5 أجهزة ماكينتوش التي غيرت كل شيء

macintosh-hello

تحتفل ابل هذا الشهر بمناسبة الذكرى ال30 لأول أبل ماك، الكمبيوتر التي غير كل شيء، وأفرز صناعة وسوق جديد. شاهدنا الكثير من أجهزة ماكينتوش تأتي وتذهب في السنوات ال30 الماضية، و نحن نعرض أجهزة ماكينتوش الخمسة الأكثر أهمية في هذا التاريخ الطويل.

(Macintosh 128K (1984

macintosh_128k_transparency

على الرغم من تكلفتة العالية وأداء ضعيف نسبياً للمنوذج الاول، ماك الأصلي كان أول حاسوب شخصي تم تسويقة بكميات تجارية مع ميزة واجهة المستخدم الرسومية (GUI ) والماوس. اليوم ، نحن نتوقع من أي جهاز إلكتروني من التلفزيونات إلى أجهزة الصراف الآلي ان تأتي مع واجهة المستخدم الرسومية. وبفضل واجهة المستخدم الرسومية كانت أجهزة الكمبيوتر وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، والهواتف الذكية ، واللوحات قادرة على أن تتطور إلى أجهزة للإستهلاك اليومي. ماك كان المنتج الذي بدأ كل شيء .

إيماك (1998 )

imac-1998

تاريخ ماك على مدى 30 عاما لم يكن بهذة السهولة. وبدون إيماك فمن غير المرجح أن أبل كانت لتستمر في السوق. قبل نجاح أبل مع أجهزة أيبود ، ايباد وايفون، ستيف جوبز انقذ أبل مع اثنين من المنتجات الرئيسية : OS X و أول إيماك .

أصبح إيماك بسرعة نجاح منقطع النظير وتصميم كلاسيكي على حد سواء. في عالم مليء بصناديق ويندوز التي كانت معقدة و غير موثوق بها ، إيماك كان لطيف الشكل، يقوم بوظائف الحياة اليومية كما يتوقع منة المستخدمين. إيماك حقق نجاجاً بشكل هائل، مع 800،000 وحدة مباعة في 139 يوما فقط.

إيماك جعل أبل شركة مربحة مرة أخرى ، ورسخ ستيف جوبز كزعيم بلا منازع لأبل، والذي يسمح لة بدوره على المضي قدما في تطوير المنتج. هل تحب ايباد؟ لم يكن هذا ليحدث دون إيماك .

ماك بوك برو (2006 )

2006-macbook-pro

يبدو الآن غريبا أنة حتى عام 2006، أجهزة الكمبيوتر أبل لم تعمل على معمارية إنتل . كان لهذا آثار على الأداء، ولكن الأهم من ذلك ، فإنه يعني أن صانعي البرمجيات وجدوا صعوبة في ملائمة منتجاتهم إلى ماك. التحول إلى شركة إنتل سمح لابل باختراق حواجز الأداء وتوسيع كتالوج برمجياتها .

لماذا ماك بوك برو ؟ كان ماك بوك برو 2006 واحدا من أجهزة ماكينتوش إنتل الأصلية. خط انتاج ماك بوك برو حظي بشعبية كبيرة وناجحة. ولكن هناك أكثر من ذلك. مع ماك بوك برو ، أبل قامت بخطوة الانتقال من أجهزة الكمبيوتر المكتبية إلى أجهزة الكمبيوتر المحمولة قبل صناع جهاز كمبيوتر ويندوز . ابل قدمت للجمهور ما ارادوا قبل ان يعرف الجمهور انه يريد ذلك. كل كمبيوتر محمول نشاهدة اليوم في السوق يدين بذلك لماك بوك برو .

ماك بوك اير (2008 )

2008-macbook-air

تجول في متجر لاجهزة الكمبيوتر وسترى الصفوف من اجهزة الترا-بوك المكلفة – ماك بوك اير سبق جميع هذة الكمبيوترات. صناعة أجهزة الكمبيوتر لا تزال تحاول ايجاد سبل للتنافس مع ماك بوك اير ، ولكن بعد مرور ست سنوات على اطلاقة، ماك بوك اير هو أفضل كمبيوتر محمول رقيق وخفيف في السوق. ماك بوك اير يقدم اداء قوي في غطاء مبدع وجميل. هناك بعض أجهزة الكمبيوتر مع بعض الميزات المبتكرة في هذة الفئة، ولكن ماك بوك اير قدم لنا جميعها قبل ست سنوات .

ماك برو (2013 )

macpro

ماك برو الجديد يبين أن الابتكار لا يزال في صميم كل ما تفعلة أبل. انه جهاز قوي باعتباره محطة عمل بقدر ما تحتاج الية، ولكن خلافا لغيره من الكمبيوترات الضخمة، أجهزة الكمبيوتر القوية القبيحة،  ماك برو الجديد هو جهاز صغير و أنيق. أنه يضع القوة الحقيقية في برج يلائم أي مكان في المنزل . وبذلك فهو يقدم حتى لمحة عن مستقبل أجهزة الكمبيوتر المكتبية .

ماك برو هو ليس جهاز لكل مستخدم ، ولكن أداة ملائمة لأولئك الذين يحتاجون إلى القوة. ولأن هذا هي ابل، فكونها أداة لفئة صغيرة من المستخدمين لا يعني أن المستخدم يحتاج إلى حل وسط بشأن التصميم.