الرئيسية / الاخبار / هل هذة هي خطة ابل لتحسين عمر بطارية ايفون؟

هل هذة هي خطة ابل لتحسين عمر بطارية ايفون؟

iPhone-battery

في المستقبل، ايفون الخاص بك قد يكون قادراً على أن يستمر بالعمل لفترة أطول بعد شحنة لمرة واحدة – إذا وجدت التكنولوجيا المذكورة في براءة اختراع ابل طريقها في يوم من الايام إلى السوق. تفاصيل براءة الاختراع المنشورة حديثا لنظام ايفون والتي ستكون قادرة على استخدام القرائن السياقية حول سلوك المستخدم للحفاظ على البطارية .

وفقاً لبراءة الاختراع، برمجيات ايفون سوف تقوم مراقبة استخدام البطارية يوميا لتعلم “نمط شحن” الجهاز (أي عدد المرات التي تشحن هاتفك). عندئذ سيقوم البرنامج “بتنفيذ إجراءات إدارة الطاقة” استنادا إلى “نية المستخدم”، بمعني أنه سيعدل بذكاء إعدادات معينة للحفاظ على عمر البطارية.

نظرياً، يمكن أن يشمل التعديل إعدادات مثل خفض سطوع الشاشه، إيقاف واي فاي عندما تتواجد في المنزل أو في العمل، أو ضبط سرعة المعالج.

على سبيل المثال، إذا كنت تشحن هاتفك عادة في ساعة متأخرة من الليل ثم تفصله عن الشاحن في نفس الوقت كل صباح قبل مغادرة المنزل، ايفون يمكن أن تكون قادراً على تعلم مدة يوم العمل الخاص بك. يمكن أن تستخدم مثل هذه المعلومات لمعرفة الأوقات التي تستخدم فيها هاتفك أكثر، وبالتالي الاستعداد لذلك عندما يكون الهاتف بحاجة لقوة أكثر.

يمكن أيضا الاستفادة من جهاز GPS لاستخلاص استنتاجات حول كيف يمكن استخدام الهاتف. وتستشهد براءة الاختراع بمثال محدد قائلة انه اذا كنت في مقهى وتستخدام تطبيق أبل Passbook لشراء مشروب، ايفون يمكن أن يكون قادرا على تخمين أن الخطوة التالية ستكون استخدام هاتفك لقراءة الأخبار أو لعب الالعاب في حين تحتسي القهوة.

“هذا النوع من المعلومات يمكن أن يقول لنظام إدارة الطاقة ان ال_20-30 دقيقة المقبلة مهمة وأن من مصلحة المستخدم التضحية ببعض عمر البطارية لصالح تحسين الأداء” تقول البراءة.

التقنية يمكن أن توفر وسيلة لتحسين عمر بطارية ايفون دون الحاجة إلى تكبير حجم البطارية في الواقع، والذي من شأنه منع أبل من المساس بتصميم آيفون بأي شكل من الأشكال. ومن شأن هذا النظام أن يكون مفيدا بشكل خاص في الهواتف مثل أبل التي لا توجد فيها إمكانية لإزالة الظهر وإضافة بطارية أكبر.

ليس هناك ضمان أننا سوف نرى هذة التقنية تظهر في الواقع في أجهزة ايفون أو إصدارات iOS في المستقبل، ولكنها تقدم دليلا على أن أبل مستمرة في استكشاف خيارات جديدة لإدارة الطاقة .