الرئيسية / الاخبار / نظرة على تطبيق الصحة Health وأداة المطورين HealthKit، مبادرة أبل الصحية الجديدة

نظرة على تطبيق الصحة Health وأداة المطورين HealthKit، مبادرة أبل الصحية الجديدة

قبل WWDC، كان واحد من أهم المعالم التي أشيع عنها في iOS 8 هو تطبيق Healthbook، والذي قيل انة سيكون شبيه بتطبيق Passbook الذي يضم مجموعة متنوعة من المعلومات ذات الصلة بالصحة في مجموعة بطاقات ملونة.

في WWDC أعلنت أبل عن تطبيق جديد يسمى ببساطة “Health” والذي يبدو مختلف قليلا عن الطريقة التي تم وصفها في الشائعات في وقت مبكر. وفقا لأبل، تم تصميم Health ليكون جهاز قياس “سهلة القراءة” للبيانات الصحية واللياقة البدنية، والتي يمكنها سحب المعلومات من عدة مصادر مختلفة. “قد يكون مجرد بداية لثورة الصحة”، تقول صفحة iOS 8 Health على موقع أبل.

health1

[su_quote]معدل ضربات القلب، حرق السعرات الحرارية والسكر في الدم، والكولسترول – تطبيقات الصحة واللياقة البدنية الخاصة ستقوم بجمع كل تلك البيانات. تطبيق Health يعرض جميع هذة البيانات في مكان واحد، يمكن الوصول إليها بنقرة، مما يتيح لك نظرة عامة واضحة على وضع صحتك الحالي. [/su_quote]

تطبيق الصحة يتتبع عدة مقاييس صحية مختلفة تقاس بأجهزة مختلفة، بما في ذلك معدل ضربات القلب، السعرات الحرارية، الكولسترول، وأكثر من ذلك. كما أنه يحتوي على “بطاقة الطوارئ” التي تتضمن كافة المعلومات الصحية الهامة للمستخدم، بما في ذلك نوع الدم والحساسية ، والتي يمكن عرضها مباشرة على شاشة القفل لجهاز iOS.

health2

كما يمكن أن نرى في لقطات من التطبيق، فإنه يقوم بجمع المعلومات في مجموعة مختارة من الفئات مثل التشخيص، لياقة بدنية، نتائج مختبر، الأدوية، التغذية، النوم، والحيويه . العديد من هذه الفئات يمكن أيضا عرضها بالرسوم البيانية على لوحة جهاز القياس، مما يتيح للمستخدمين نظرة في لمحة عن الصحة بشكل عام.

تطبيق الصحة يأتي مع أداة HealthKit للمطورين، والتي يمكن دمجها في كل من تطبيقات الصحة واللياقة البدنية الجديدة والقائمة للسماح لها بالوصول إلى البيانات الصحية المخزنة داخل تطبيق الصحة. يمكن للمستخدمين اختيار بالضبط مع من بالضبط مشاركة هذة البيانات ويمكن، نظرياً، اختيار مشاركة البيانات من التطبيق ذات الصلة بالصحة مع الطبيب. ويمكن أيضا أن يؤذن للتطبيقات بتبادل المعلومات مع بعضها البعض. تطبيق التغذية يمكن أن يشارك عدد السعرات الحرارية المستهلكة مع تطبيق اللياقة البدنية، على سبيل المثال.

وفقا للدكتور John H. Noseworthy، الرئيس التنفيذي لعيادة مايو كلينيك، HealthKit أبل لديه القدرة على “إحداث ثورة في كيفية تفاعل صناعة الصحة مع الناس”. وتعمل مايو كلينيك بالفعل مع أبل و HealthKit، لتطوير تطبيق يسمح للمرضى مراقبة ضغط الدم وإرسال التنبيهات إلى الأطباء تلقائيا.

بعد الكشف عن أداة المطورين HealthKit في WWDC، فمن المرجح أننا سنرى تركيز إضافي على الصحة في الأشهر المقبلة من قبل أبل، حيث انة من المحتمل أن تدمجة أيضا مع جهاز الساعة الذكية iWatch.