الرئيسية / الاخبار / مقارنة ماسحات بصمات الأصابع على ايفون 5S وجالاكسي S5 في فيديو جديد

مقارنة ماسحات بصمات الأصابع على ايفون 5S وجالاكسي S5 في فيديو جديد

Fingerprint Scanners_iPhone 5s_Galaxy S5

ابل قدمت ميزة استشعار البصمة Touch ID لاول مرة في سبتمبر عام 2013 مع ايفون 5S، مما يجعله أول هاتف ذكي رائد يشمل تقنية التعرف على بصمات الأصابع. الان تتبعها سامسونج مع نسختها الخاصة من ماسح بصمات الأصابع الضوئي في جالاكسي S5، الذي من المقرر أن إطلاقة يوم 11 ابريل.

فيديو يوتيوب جديد يقارن Touch ID على ايفون 5S مع الماسح الضوئي لبصمات الأصابع على جالاكسي S5 القادم، ويأخدنا من خلال عملية إعدادات التعرف على بصمات الأصابع في كلا الجهازين و مقارنة وتباين بعض الوظائف المتاحة.

ماسحات البصمة الضوئية مختلفة تماما، مع أبل Touch ID يتم وضع الاصبع على زر home المستدير الذي يلتقط البصمة بدون حركة في حين يتم تنشيط مستشعر سامسونج باستخدام حركة التمرير التي تقوم بمسح الاصبع من القاعدة إلى الاطراف باستخدام زر home المستطيل.

مستخدمي ايفون على علم بعملية إعداد Touch ID، والتي تتضمن وضع كل إصبع على زر home عدة مرات من أجل تسجيل بصمة من زوايا متعددة . إعداد البصمة على هاتف سامسونج هي مختلفة بعض الشيء، والتي تنطوي على ضغطات شديدة متعددة والتمرير على شاشة على زر home.

وأشار تقارير في وقت مبكر ان استشعار بصمة سامسونج غير دقيقة إلى حد ما، والفيديو يصور بعض من نفس المشاكل التي تعاني منها تفنية التعرف على بصمات الأصابع . الفيديو يلاحظ الحاجة الى التمرير مباشرة عبر وسط زر home لتسجيل بصمات الأصابع لتسجيل ويصف كيف ان انة من الصعب استخدام جهاز الاستشعار في ايفون S5 مع يد واحدة .

“فيما بخص جالاكسي S5، يبدو ان عملية ستفشل إلا إذا قمت بالتمرير مباشرة عبر وسط الزر وتغطية الجزء الاكبر منة بإصبعك. وعلاوة على ذلك، لأنة سيكون عليك التمرير بدءا من الجزء السفلي من الشاشة التي تعمل باللمس يجعل القيام بالعملية شبه مستحيل تقريبا مع يد واحدة.

أما بالنسبة لايفون 5S، لأن الجهاز يستشعر عمليات مسح متعددة من إصبعك في زوايا مختلفة يمكنك فتح الهاتف من أي اتجاه بما في ذلك رأسا على عقب ، يسار، يمين ، أو قطريا . لا يهم. فسيتم التعترف دائما تقريبا على إصبعك.”

في حين يبدو ان ميزة استشعار بصمة سامسونج ستواجهة المشاكل عند اطلاق جالاكسي S5، ابل واجهت مشاكلها مع Touch ID في وقت مبكر، بما في ذلك عدم انتظام الأداء على نحو متزايد من استشعار البصمة على مر الزمن. iOS 7.1، التي صدرت في شهر مارس، حلت هذة المشاكل، وبذلك قدمت التحسينات التي كانت قدرات التعرف على بصمات الاصابع في اشد الحاجة إليها.

كما تعرضت ابل لمسائلات حول كل من الحماية والخصوصية بعد إطلاق ايفون 5S، مما أدى إلى نشر وثائق متعددة بالتفصيل حول كيفية عمل الميزة، مؤكدة ان بيانات المستخدمين يتم على معالج A7 فقط ومعزل عن باقي نظام iOS.

سامسونج قد تواجه بعض من نفس المسائلات عقب إطلاق جالاكسي S5 في 11 أبريل، خاصة أن الشركة لديها خطط للسماح للمطورين الوصول إلى هذه الميزة.

سامسونج S5 سوف يكون أيضا متوافقاً مع تطبيق باي بال للدفع بواسطة الهاتف النقال، مما يسمح للمستخدمين أن الاأذن بالمدفوعات عبر باي بال مع بصمات الأصابع، وهي الميزة التي يمكن أيضا أن تسبب القلق مع بعض المستخدمين. ابل لديها خطط للدخول في الساحة الدفع مع الماسح الضوئي لبصمات الأصابع Touch ID، ولكن لم تفعل ذلك حتى الان.