الرئيسية / الاخبار / مشروع تيتان: المئات من موظفي أبل يعملون على سيارة كهربائية

مشروع تيتان: المئات من موظفي أبل يعملون على سيارة كهربائية

في أعقاب تقرير يشير إلى أن أبل تجند خبراء تكنولوجيا السيارات وتصميم المركبات للعمل في مختبر أبحاث سري، صحيفة وول ستريت جورنال تفيد أن أبل تعمل على تطوير سيارة كهربائية.

ووفقا لمصادر الصحيفة، أبل لديها المئات من العاملين يعملون على تصميم سيارة كهربائية تشبه  الميني-فان وصفت تحت الاسم الرمزي مشروع “تيتان”. حجم الفريق الكبير يدل على أن الشركة جادة في هذا المشروع، ولكن من الممكن أن أبل قد لا تذهب إلى تنفيذ المشروع بشكل عملي لتصنيع سيارة على الرغم من الجهود البحثية الحالية.

applevan

[su_quote]أبل قد تقرر عدم المضي قدما في تطوير سيارة. وبالإضافة إلى ذلك، العديد من التقنيات المستخدمة في السيارات الكهربائية، مثل البطاريات المتقدمة والالكترونيات في السيارة، ستكون مفيدة لمنتجات أبل الأخرى، بما في ذلك ايفون و ايباد. أبل تختبر في كثير من الأحيان التكنولوجيات والمنتجات المحتملة، وبناء نماذج متعددة لبعض الأشياء التي لن تعرضها للبيع في وقت من الأوقات. أي منتج تعمل علية أبل الان سوف يحتاج إلى عدة سنوات لإكمالة والحصول على شهادات السلامة. [/su_quote]

وبحسب ما ورد في التقرير، مدراء تنفيذيين في أبل قاموا بزيارة النمسا للاجتماع مع مصنعين للسيارات الراقية، مثل Magna Steyr، الذي من المفترض ان يعمل مع أبل على تطوير السيارات إذا قررت الشركة المضي في المشروع حتى النهاية.

ويقال إن مشروع السيارة، والذي لا يركز على السيارات ذاتية القيادة، قد ووفق عليه من قبل الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك في عام 2014. ويقال ان Steve Zadesky، نائب رئيس قسم تصميم المنتجات في أبل ومهندس سابق في فورد، يقود جهود جهود أبل لتطوير سيارة .

بدأت الشائعات أن أبل تعمل على سيارة لأول مرة الأسبوع الماضي بعد أن رصدت سيارات غامضة مجهزة بكاميرات والمؤجرة لشركة آبل في شوارع منطقة خليج سان فرانسيسكو. التكهنات أدت بالبعض إلى الاعتقاد ان السيارات تتبع مشروع رسم الخرائط، بينما افترض آخرون أنها كانت سيارات ذاتية القيادة.

ومن غير المعروف ما إذا كانت هذة السيارات متعلقة بمشروع السيارة الكهربائية، لكنها أثارت اهتماما كافيا أدي إلى اكتشاف مشروع تيتان. في وقت سابق هذا الاسبوع، واحد من موظفي أبل علق على الشائعات حول السيارة لموقع Business Insider قائلاً ان الموظفين في تسلا قد يتركون الشركة للعمل على مشروع أبل الذي من شأنه أن يجعل “تسلا تركض وراء أموالها”.

الشائعات قادت صحيفة فاينانشال تايمز لاكتشاف جهود أبل لتجنيد خبراء السيارات، مثل الرئيس السابق لقسم التطوير والأبحاث في مرسيدس أمريكا الشمالية، Johann Jungwirth، الذي انضم إلى أبل في سبتمبر، والذي أدى بدوره إلى الكشف عن النطاق الكامل لمشروع “تيتان” في شركة أبل.