الرئيسية / الاخبار / مراجعة ماك بوك برو 13 بوصة رتينا (2015)

مراجعة ماك بوك برو 13 بوصة رتينا (2015)

من الخارج، ماك بوك برو 13 بوصة مع شاشة رتينا الجديد (2015) يبدو مثل نماذج ماك بوك برو المألوفة من الماضي القريب. التغييرات الرئيسية لأجهزة الكمبيوتر المحمول واضحة فقط بمجرد البدء باستخدام الجهاز: زيادة السرعة، تراكباد القوة الجديدة التي توفر وظائف مدخلات جديدة.

13in-retina-macbookpro-2015-01

التغييرات هي بكل تأكيد موضع ترحيب، ولكن عموما، فإنها قد لا يكون كافية للترقية لمن اشترى ماك بوك برو 13 بوصة رتينا في غضون السنوات الثلاث الماضية. ولكن إذا كان الكمبيوتر المحمول هو أكبر سنا، أو كنت تفكر في الترقية من ماك بوك اير، سترى فوائد عظيمة.

لوحة تتبع قوة اللمس الجديدة

عندما تضغط عليها، لوحة تتبع قوة اللمس على ماك بوك برو 13 بوصة رتينا تشعر وكأنها تسمع صوت، ولكن في الحقيقة النقرة الت تشعر بها فعلا تستخدم تكنولوجيا لمسية لخلق صوت من النقر. مستخدمي ماك لفترة طويلة، يمكن لان يلاحظوا الفرق عندما يكون ماك بوك برو 13 بوصة رتينا مغلق: ما يزال بإمكانك النقر فوق لوحة التتبع على ماك بوك قديم مغلق، ولكن النقر على لوحة التتبع قوة اللمس تشعر وكأنها ميتة، وكأنك تضغط على غطاء الكمبيوتر المحمول نفسه.

force-touch-settings

لوحة التتبع القوة اللمس لديها أجهزة استشعار للكشف عن مدى قوة الضغط الذي تقوم بة. يمكنك الضغط للنقر مثل ما تفعل عادة، ولكن يمكنك أيضا تنفيذ نقرة أقوى قليلا؛ عليك سوف تشعر بنقرة ثانية، أكثر وضوحا. نقرة قوية (Force Click) لها وظائف مختلفة. فهي يمكن أن تستخدم لنظرة سريعة في الباحث؛ نقرة قوية على التاريخ وستظهر نافذة منبثقة لإضافة حدث إلى التقويم. نقرة قوية يمكن ان تنشط بحث لأعلى. وهي تعرض معاينة عند النقر بقوة على رابط موقع. وأكثر من ذلك بكثير.

حتى لو كنت تفضل الماوس عند القيام بأشياء مثل النقر والسحب لتحديد جزء من صورة أو مقطع من النص، ودائما تستخدم لوحة التتبع كملاذ أخير، ستجد نفسك تستخدم لوحة التتبع قوة اللمس في كثير من الأحيان لأنها مفيدة جدا. أنت لن تتوقف عن استخدام الماوس في وقت قريب، ولكن يمكن أن يكون استخدامه أقل وأقل.

ما الجديد أيضا ماك بوك برو 13 بوصة رتينا

التحديثات الأخرى داخل الكمبيوتر المحمول. ابل استبدلت معالجات إنتل هاسويل في ماك بوك برو 13 بوصة رتينا مع معالجات برودويل جديدة.

الكمبيوتر المحمول بسعر 1299 دولار لديه معالج ثنائي النواة Core i5 بتردد 2.7GHz، مع دعم توربو يصل إلى 3.1GHz،  ذاكرة التخزين المؤقت مشتركة 3MB L3، و 128GB تخزين فلاش. نموذج 1499 دولار لديه نفس المعالج كإصدار 1299 دولار، لكنه يضم 256GB تخزين فلاش. نموذج 1799 دولار لديه معالج ثنائي النواة Core i5 بتردد 2.9GHz، معدعم توربو يصل إلى 3.3GHz، و 512GB تخزين فلاش.

جنبا إلى جنب مع ترقية المعالج هناك ترقية لمعالج الرسومات. معالج الرسومات إنتل الجديد Iris 6100 لا يزال معالج الرسومات المدمج، لكن أبل تقول انه أسرع 40 في المئة من معالج الرسومات Iris 5100 المدمج في نمذج ماك بوك برو رتينا السابق. وتقول أبل أيضا تخزين فلاش هو أيضا ما يصل الى اثنين مرات أسرع من ذي قبل.

وأخيرا وليس آخرا، أبل تقول أن ذلك أدى إلى تحسين عمر البطارية في ماك بوك برو 13 بوصة رتينا، مع ما يصل إلى عشر ساعات من الاستخدام “على شبكة الإنترنت اللاسلكية” و 12 ساعة من تشغيل الأفلام. تم تقييم النموذج السابق مع 9 ساعات لكلا حالات الاستخدام على حد سواء.

13in-retina-macbookpro-2015-02

الأداء

كما هو متوقع الفارق في الأداء بين 2.7GHz و 2.9GHz ماك بوك برو رتنيا هو هامشي، مع الكمبيوتر المحمول 2.9GHz أسرع بنحو 5 في المئة من أجهزة الكمبيوتر المحمول 2.7GHz في اختبارات Geekbench 3. ولكن يجب الأخذ بالحسبان، ان فرق السعر بين هذه النماذج لا يشمل ترقية المعالج فقط. انما يتضمن أيضا مزيد من سعة التخزين فلاش.

حتى بالمقارنة مع ماك بوك برو 13 بوصة رتينا العام الماضي (2014)، النماذج الجديدة ليست سوى 7 في المئة أسرع من أجهزة الكمبيوتر المحمولة القديمة التي تحل محلها على التوالي. من أجل أن ترى زيادة أكثر من 10 في المئة في الأداء، عليك مقارنة الكمبيوتر المحمول الجديد مع النماذج التي صدرت في عام 2013.

تحسين الرسومات هو أكثر إثارة للإعجاب بكثير: ماك بوك برو 13 بوصة رتينا الجديد لدية زيادة 29 في المئة من نماذج العام الماضي في اختبارات Cinebench OpenGL. انها ليست 40 في المئة التي تذكرها أبل، ولكن اختبار أبل يستخدم معيار مختلف يتضمن ثلاثة ألعاب فيديو.

في اختبار السرعة Black Magic Disk Speed، سجل ماك بوك برو 13 بوصة رتينا متوسط ​​سرعة كتابة 1156.1 ميجابايت في الثانية وبلغ متوسط ​​سرعة القراءة 1299.9 ميجابايت في الثانية.

الخلاصة

إذا كنت لديك كمبيوتر محمول ماك غير رتينا قديم، فإنه الوقت المناسب لترقية. من الواضح، سترى زيادة ضخمة في الاداء، ولكن شاشة رتينا سوف تبهرك أيضا ولوحة التتبع قوة اللمس هي لطيفة. (إذا كنت متمسك بالكمبيوتر المحمول ماك القديم بسبب الشاشة الغير لامعة، سوف تصاب بخيبة أمل عندما تكتشف أن أبل لم يعد لديه خيار شاشة غير لامعة. انها لامعة فقط).

ومع ذلك، إذا قمت بشراء ماك بوك برو 13 بوصة رتينا في العامين الماضيين، قد ترغب في البقاء مع جهاز الكمبيوتر المحمول لفترة أطول قليلا، لأنك قد تجد ان الزيادة في السرعة لا تستحق تكلفة الترقية. لوحة التتبع قوة اللمس هي ميزة جديدة رائعة، ولكنها ليست حيوية لسير العمل وليست سببا كافيا وحده للترقية.

شاهد: مقارنة: ماك بوك برو رتينا 2015 مقابل ماك بوك اير 2015، مقارنة: 12 بوصة ماك بوك الجديد مقابل 11 بوصة ماك بوك اير (2015)، ماك بوك برو مع شاشة رتينا (2015)، مقارنة: 15 بوصة مقابل 13 بوصة