الرئيسية / الاخبار / مراجعة ايفون 6S و ايفون 6S Plus: لا أحد يستطيع هزيمة ايفون

مراجعة ايفون 6S و ايفون 6S Plus: لا أحد يستطيع هزيمة ايفون

ترقية “S” على آيفون أبل دائما تبدو مملة في البداية. لانة من السهل أن نركز على حقيقة أنها تبدو متشابهة مع نماذج العام السابق، في حين أن جميع التحسينات الحقيقية هي غير مرئية إلى حد ما.

نحن معتادون على دورة تغيير تصميم ايفون مرة كل سنتين، وكانت هناك دائما بعض الشكاوى من جانب مواقع التكنولوجيا تنتقد فيها أبل على تكرار تصميم ايفون من العام السابق . لكن هذا العام حدة الانتقادات هي أقل، وايفون نفسة يشعر مختلف على الرغم من كونها مجرد ترقية   “S” فقط.

السبب يرجع إلى ان ايفون 6S الجديد يحتوي على ميزات جديدة أكثر أهمية من أي هاتف “S” آخر. انه أسرع. الكاميرات الخلفية و الأمامية هي أفضل كثيرا. يمكنك التقاط صور متحركة رائعة. والأهم من ذلك، الشاشة الحساسة للضغط، التي تفتح مجموعة جديدة تماما من إمكانيات التحكم في التطبيقات. كما انة يأتي باللون الوردي إذا كانت هذة هي الميزة التي تهمك في الهاتف المحمول خاصتك.

iphone-6s-6splus

بعد متابعة أخبار ايفون 6S و ايفون 6S Plus لمدة اسبوع منذ اطلاقة، فأنه من المستحيل تقريبا العثور على أي سبب للشكوى.  لا أحد يشكوا من عمر بطارية منخفض مقارنة مع النماذج السابقة، والشكاوى المتعلقة بإنحناء نموذج Plus اختفت.

سعر ايفون 6S يبدأ بمبلغ 649 دولار، أما سعر ايفون 6S Plus الأساسي فهو 749 دولار. لقد مرت ثماني سنوات منذ اطلاق أول هاتف آيفون، ولا يمكن لأحد التغلب عليه. ببساطة، هو أفضل هاتف يمكنك شراءة.

اللمس الثلاثي 3D Touch

iPhone6S_3D Touch

هناك ثلاثة ميزات قاتلة يحتاج الجميع إلى معرفتها، سوف نستعرضها الواحدة تلو الآخرى بدءا من اللمس الثلاثي 3D Touch، التكنولوجيا الجديدة المدمجة في شاشة آيفون والتي يمكنها تمييز مدى قوة الضغط على الشاشة.

اللمس الثلاثي 3D Touch هي في أيامها الأولى، ومعظم المطورين لم يدمجوها في تطبيقاتهم حتى الآن، لذلك فمن الصعب تقييمها. ولكن بناء على ما يمكن رؤيتة في تطبيقات أبل المثبتة مسبقا وغيرها مثل إينستاجرام، فمن المؤكد أننا سنرى الكثير من الأشياء الرائعة في الأشهر المقبلة.

على الشاشة الرئيسية، الضغط بقوة على أيقونة سوف تعرض قائمة من الإجراءات المشتركة لهذا التطبيق المعين. على سبيل المثال، تطبيق الكاميرا يتيح لك خيار لتصوير سيلفي، تسجيل فيديو، أو التقاط الصور العادية. انها حيلة بارعة التي سوف توفرلك الكثير من الوقت.

ولكن أكبر فائدة للمس الثلاثي 3D Touch هي من خلال التطبيقات. الروابط والمحتويات الأخرى مثل الصور تتيح لك معاينتها دون ان تأخذك إلى شاشة أخرى أو تطبيق. على سبيل المثال، إذا قام ارسل لك شخص ما رابط موقع في رسالة نصية، يمكنك الضغط بقوة عليه لفتح صفحة معاينة دون ترك تطبيق الرسائل. الضغط بقوة أكثر قليلا سوف تطلق الصفحة كاملة في متصفح سفاري. وأبل تسمى هذه الوظيفة “نظرة خاطفة” (Peek) و “نافذة منبثقة” (Pop).

اللمس الثلاثي 3D Touch يمكن أن يكون ذو فائدة كبيرة في البريد. إذا كنت تحصل على عشرات أو مئات من رسائل البريد الإلكتروني يوميا، فهذا يمكن أن يتسبب بجهد حقيقي. معظم هذة الرسائل تكون سبام وتذهب مباشرة الى سلة المهملات، وعليك ان تقضي كمية من الوقت للحفاظ على البريد الوارد نظيف ومرتب. اللمس الثلاثي 3D Touch تجعل من العملية أسهل بكثير. يمكنك الان إلقاء نظرة خاطفة سريعة (Peek) على محتويات البريد الإلكتروني وإرسال البريد المزعج إلى سلة المهملات. وإذا كان هناك بريد إلكتروني يستحق القراءة والاستجابة، يمكنك ان تضغط باستمرار بقوة أكبر قليلاً لعرض البريد الإلكتروني الكامل ثم الرد علية.

الشيء السلبي الوحيد في 3D Touch هو افتقارها إلى الدعم من قبل معظم تطبيقات الطرف الثالث. والكثير من التطبيقات لا يدعمها حتى الآن، وتويتر على سبيل المثال، أضافت خيارات محدودة من ايقونة الشاشة الرئيسية. هناك دعم محدود أو معدوم داخل التطبيق.

تاريخيا، عندما تضيف أبل ميزة جديدة من هذا القبيل، يمكن أن يستغرق بعض الوقت للمطورين لتقديم الدعم الكامل، لذلك لا يتوقع ان نجد 3D Touch في كل مكان لمدة عام آخر على الأقل. (لا يزال هناك الكثير من التطبيقات التي لا تدعم الشاشات الكبيرة على ايفون 6 و ايفون 6 Plus، على سبيل المثال).

الكاميرا

كل من الكاميرات على ايفون حصلت على ترقية بارزة هذا العام. الكاميرا الخلفية لديها الآن 12 ميغابكسل، ارتفاعا من ثمانية، والكاميرا الأمامية 5 ميغابكسل، ارتفاعا من 1.2 ميغابكسل.

موقع businessinsider قام باختبار كاميرا ايفون 6S مقابل كاميرا سامسونج غالاكسي Note 5 هذا الأسبوع، ووصل إلى نتيجة ان ايفون هو الفائز بشكل لا يدعو للشك. وانها افضل كاميرا يمكن أن تحصل عليها في هاتف ذكي.

من الواضح جدا عند رؤية الصور جنبا إلى جنب ان صور ايفون تظهر أكثر قتامة، ولكن الألوان هي أكثر دقة والأجسام تحصل على مزيد من التفاصيل. صورة Note 5  هي مفرطة التعرض ومشرقة جدا.

iPhone6S VS Note5

كما حصلت كاميرا ايفون 6S على تصوير الفيديو بدقة أعلى تسمى 4K. الميزة موقفة افتراضيا، ولكن يمكنك تشغيلها إذا رغبت في التقاط فيديو عابر. على الرغم من ان فيديو HD العادي هو على ما يرام بالنسبة لمعظم الناس. بالاضافة الى ذلك، 4K يستحوذ على مساحة تصل إلى 400MB تقريبا في الدقيقة الواحدة من الفيديو، والذي يمكن أن يكون مشكلة إذا لم يكن لديك الكثير من مساحة التخزين على جهازك.

أيضاً، هناك تحسن ملحوظ في الكاميرا الأمامية. وابل اضافت ميزة صغيرة التي تجعل الشاشة تومض عند التقاط الصور بواسطة الكاميرا الامامية، وبالتالي فإن كل تلك السيلفي التي تلتقطها في الاماكن المظلمة هي الان مشرقة أكثر.

صور حية Live Photos

تسجل الكاميرا أيضا قصاصات صغيرة من الفيديو قبل وبعد أخذ لقطة ثابتة. عندما تضغط باستمرار على الصورة، فإنها تتحرك مع وجود تأثير مثل GIF تسميها أبل Live Photos. يمكنك أيضا تعيين صور حيةLive Photos كخلفية.

انها ميزة لطيفة وممتعة، لكنها تقتصر على أجهزة أبل في الوقت الراهن. ويآمل ان تطبيقات مثل إينستاجرام، تويتر، و Google Photos تبدأ بدعم الصور الحية Live Photos في وقت قريب. (فيسبوك أعلنت ان الدعم قادم بالفعل). كما انه اتجاه بدأنا نرى المزيد والمزيد منة على تطبيقات وغيرها من الأجهزة. فيسبوك، على سبيل المثال، أعلنت مؤخرا أنة سيكون بمقدرة المستخدمين تحويل صور الملف الشخصي إلى GIF متحركة قريبا.

بعض الأشياء الأخرى

معظم الميزات الجديدة الأخرى في ايفون 6S فون غير مرئية. الهاتف لدية الآن معالج A9 جديد ورشيق. واختبارات GeekBench 3 تظهر ان ايفون 6S هو 60% أسرع من ايفون 6 في اختبار أحادي النواة، و 50%-60% أسرع في اختبار متعدد النواة. مع العلم ان نماذج العام السابق كانت اسرع بقليل فقط من ايفون 5S، وتحديث هذا العام يقدم دعم أكبر بكثير من حيث السرعة.

بالإضافة إلى قوة المعالج، تقدم نماذج ايفون الجديدة ترقية في ذاكرة الوصول العشوائي (RAM) مع 2GB من الذاكرة، ضعفي نماذج ايفون القديمة. تأثير زيادة الذاكرة هو خفي، ولكنة عميق. علامات التبويب سفاري سوف تبقى محملة معظم الوقت والتطبيقات التي استخدمتها مؤخرا سوف تفتح على الفور. التبديل مباشرة بين التطبيقات سيتم على نحو أفضل بكثير، لأن المزيد من ذاكرة الوصول العشوائي تتيح للنظام بأكمله التنفس، والأداء العام هو أكثر سلاسة.

عمر البطارية هو أيضا نفس الشيء. على الرغم من أن البطارية أصغر من الناحية التقنية (ابل اضافت محرك اللمس Taptic Engine على حساب تقليص حجم البطارية) من تلك على ايفون 6، فإنها توفر نفس مدة الإستخدام في الظروف المختلفة، وهو الذي ما زال يمثل مشكلة للمستخدمين لساعات طويلة.

على الرغم من عدم نشر أي رسوم بيانية قياسية حول Touch ID، هذة الميزة هي أسرع وأكثر دقة بكثير على ايفون 6S مما كانت عليه في ايفون 5S و ايفون 6. عندما تضع إصبعك على زر الشاشة الرئيسية، فأنت بالكاد ترى شاشة القفل من سرعة فتح الهاتف. نعم، نحن نتحدث عن كمية صغيرة جدا من الوقت الذي يمكن توفيره، ولكن على مدى يوم واحد تلك الكميات الصغيرة تجتمع إلى مقدار لا بأس بة من توفير الوقت.

خيارات التخزين

وأخيرا، كلمة حول خيار التخزين 16GB. هذه الأجهزة التي تكتظ بالتطبيقات، تلتقط صور 12 ميغابكسل، القادرة على تصوير فيديو 4K. وهي مصممة من قبل شركة آبل لالتهام مساحة التخزين. من الواضح ان خيار 16GB لا يناسب هاتف ايفون في عام 2015.

ما هو أسوأ من ذلك، أبل تدرك ذلك أيضا. ولكن بدلا من زيادة مساحة التخزين الاساسية إلى 32GB على ايفون 6S و ايفون 6S Plus (والذي لن يكلف الشركة سوى بعض دولارات اضافية)، ابل تصر على فرض خيار تخزين 64GB على العملاء مقابل مبلغ إضافي قدره 100 دولار. من المؤكد أن هذه السياسة تساعد ابل على تحقيق المزيد من الارباح، ولكن هذا يحتاج إلى تغيير.

الخلاصة

بينما هناك بعض الاشياء السلبية في ايفون 6S و ايفون 6S Plus، مثل بخل ابل في ترقية مساحة التخزين الاساسية إلى 32GB، وعدم تحسين عمر البطارية، فهذة هي اشياء ثانوية مقارنة بالترقية الملحوظة في العديد من الجوانب الاخرى.

ايفون 6S، مع ترقية الكاميرات والمعالجات، زيادة ذاكرة الوصول العشوائي، ميزات اللمس الثلاثي Touch 3D والصور الحية Live Photos، هو أفضل ايفون من أي وقت مضى.