الرئيسية / الاخبار / مادة الجرافين قد تكون حلبة الصراع المقبلة بين آبل وسامسونج

مادة الجرافين قد تكون حلبة الصراع المقبلة بين آبل وسامسونج

graphene

في عالم أصبحت فية الأجهزة المحمولة أرق و أرق، وفي بعض الحالات يتم ارتداؤها في المعصم أو أجزاء أخرى من الجسم، قد يكون الجرافين هو مادة المستقبل “العجيبة”، مع خصائص التي تجعل منها أقوى من الفولاذ، أكثر مرونة من المطاط وأكثر موصلة للكهرباء من معظم المعادن. ونتيجة لذلك ، يمكن لهذة المادة ان تبدأ موجة جديدة من الابتكار في تصميم وتصنيع الأجهزة التي قد تؤدي إلى أجهزة رقيقة ومرنة بشكل لا يصدق. كما أنها قد تصبح المعركة القادمة بين أبل وسامسونج، وفقاً لبلومبرغ.

الجرافين هو الجرافيت، المادة المستخدمة في صنع أقلام الرصاص، وهي مرتبة في طبقة بسمك ذرة واحدة. ترتيب جزيئات الكربون يجعل المادة أقوى من الفولاذ وحتى الماس. أنها مرنة، موصلة وشفافة لذلك أيضا فهي غير مرئية تقريبا بالعين المجردة. يمكن تطبيقها على المواد الأخرى، ومبدئياً قادرة على السماح بصنع شاشات العرض المرنة والأجهزة المنحنية.

بلومبرغ يقول ان ابل، سامسونج وجوجل في سباق تسلح للحصول على براءات الاختراع والملكية الفكرية الأخرى لتغطية تصميم واستخدام مادة الجرافين  في كل من الأجهزة المحمولة والأجهزة القابلة للإرتداء. مع توقع وصول المبيعات العالمية للأجهزة المحمولة إلى 847 مليار دولار بحلول عام 2016 والأجهزة القابلة للإرتداء الى 19 مليار دولار في السنوات الخمس القادمة، تطوير الجرافين قد يكون حاسما لقدرة الشركات على المنافسة في السوق الالكترونيات في المستقبل.

أكبر عقبة لتبني استعمال واسع النطاق للجرافين هو ارتفاع تكلفة الإنتاج. ويجري معالجة هذه المشاكل التكنولوجية والتصنيعية من قبل Hong Byung Hee، الأستاذ في جامعة سيول الوطنية، والذي يملك براءة اختراع لتصنيع شاشات العرض القائمة على الجرافين بكميات تجارية. لإستخدام الإمكانيات الهائلة التي توفرها مادة الجرافين، أكبر صانعي الإلكترونيات في العالم يتجهون اليوم للباحثين مثل Hong.

[su_quote]”شركات التكنولوجيا العالمية التي تواجه قيود وحدود تكنولوجية وتصنيعية في ابتكار الأجهزة والتصميم، بحاجة الى اعتماد مواد جديدة مثل الجرافين بغية الانتقال الى المستوى التالي وتقديم ميزات جديدة تساعدها على المنافسة، وهي تحتاج إلى اعتماد مواد جديدة مثل الجرافين”، قال Hong في مقابلة مع بلومبرغ. “تقنيات تصنيع الجرافين تلقي اهتماما كبيرا من الشركات بما في ذلك شركة آبل وسامسونغ وحتى جوجل”. [/su_quote]

أبل تلتزم الصمت بشأن أبحاثها الخاصة في استخدام الجرافين، المتحدث باسم أبل Kristin Huguet رفضت التعليق لبلومبرغ على براءة اختراع Hong ومدى اهتمام الشركة في هذه المادة. على عكس سامسونج، براءات الاختراع والتطبيقات المعلنة حول معالجة الجرافين شحيحة ، ولكن يبدو أن الشركة على الاقل تستكشف كيفية استخدام هذة المادة.