الرئيسية / الاخبار / لماذا يتعلم الموظفين في أبل التصميم من بابلو بيكاسو

لماذا يتعلم الموظفين في أبل التصميم من بابلو بيكاسو

عندما يشارك أحد موظفي أبل في البرنامج التعليمي فائق السرية للشركة حول اسلوب عمل الشركة، واحدة من دورات البرنامج تعرض سلسلة شهيرة من رسومات بابلو بيكاسو:

في الرسم الأول الحوافر، القرون وعضلات الثور تبرز بشكل واضح. مليء بالحياة.

والرسم الأخير هو فقط بضعة أسطر، وإن كان بالتأكيد ثور.

هذا هو اسلوب أبل.

“أنت تذهب من خلال المزيد من التكرار حتى يمكنك ببساطة نقل فكرتك بطريقة موجزة جدا، وهذا ينطبق على العلامة التجارية أبل وكل ما نقوم به” قال موظف شارك في الدورة لصحيفة نيويورك تايمز.

هناك كلمة لهذة العملية: التجريد.

يمكنك أن ترى هذا في سعي أبل على مدى 25 عاما لصنع أبسط – وأكثر وظيفية – ماوس ممكن.

الشيء المهم قولة عن التجريد هو أنه صعب للغاية، نظرا لأنه يتطلب أن يكون لديك فهم المبادئ الكامنة وراء ما يدور حولك.

بهذه الطريقة، النظريات العلمية – مثل تلك التي جعلت ألبرت أينشتاين وستيفن هوكينج خالدين – هي تجريدات.

من المفيد النظر في التجريد كأداة لفهم الاشياء من حولنا، وفي دليل رائع عن التفكير النقدي بإسم “Sparks of Genius” يصف المؤلفين التجريد بانة:

[su_quote]التجريد، من خلال التبسيط، ينتج الروابط المشتركة، الصلة السببية، في نسيج من الإدراك والأشياء على طبيعتها … [/su_quote]

بدأ بيكاسو سلسلة أعمال الثور المعروفة مع صورة واقعية للثور. ثم أصبح مهتما في تخطيطات تحديد شكل الثور. ولكن بعد عدة تجارب، أدرك أن ما يميزها هو الحواف، التي تم خفضها إلى خطوط عريضة بسيطة. وأخيرا تخلص من معظم هذه الخطوط، وترك مخطط نقي الذي لا يزال ينقل جوهر “الثور”.

Pablo Picasso_The Bull1

بيكاسو قال الشيء نفسه في كلماته:

[su_quote]للوصول إلى التجريد، فمن الضروري دائما أن تبدأ مع واقع ملموس … يجب أن تبدأ دائما مع شيء. بعد ذلك يمكنك إزالة كل آثار الواقع. ليس هناك ثم خطر، على أي حال، لأن فكرة الكائن تركت أثرا لا يمحى. [/su_quote]

هذا هو الحافز نحو البساطة الذي ينعش أبل. موقف الشركة تجاه البساطة هو جزء مما يتيح جعل التكنولوجيا جاذبة للناس.

بعد وفاة ستيف جوبز، كتب محرر التكنولوجيا في صحيفة الجارديان Jonathan Jones أن “الشعور بالترف” وهو يصف ايباد “بعيداً عن التصميم التقليدي الذي أعادت أبل من خلالة تشكيل الثقافة الحديثة مرارا” وأنه “أصالة جمالية من أبل التي أعادت تشكيل الطريقة التي نعيش في العالم الحديث”.

هذه الجمالية هي ما جعلت أبل “ثورية”، قال جونز، والتي تنبع من البساطة بحثاً عن التجريد.

جوبز قال كلمات بنفس هذا المعنى:

[su_quote]واحدة من العبارات التي ارددها دائما هي – التركيز والبساطة. الأشياء البسيطة يمكن أن تكون أصعب من تلك المعقدة. عليك العمل بجد للتفكير بنقاء وجعل الأمور بسيطة. ولكن الامر يستحق ذلك في النهاية لأنه بمجرد أن تصل إلى هناك، يمكنك نقل الجبال.[/su_quote]