الرئيسية / الاخبار / كورنينج تكشف عن “Project Phire” زجاج فائق المقاومة للخدش

كورنينج تكشف عن “Project Phire” زجاج فائق المقاومة للخدش

كشفت كورنينج اليوم النقاب عن مادة جديدة تم تطويرها عليها خلال الاشهر الأخيرة، والتي يجمع بين قوة زجاج غوريلا القائم مع مقاومة فائقة للخدش مثلها في ذلك مثل الياقوت، يفيد تقرير CNET. المادة التي يطلق عليها اسم “Project Phire”، عرضت من خلال اجتماع المستثمرين مع رئيس ادارة شركة كورنينج.

[su_quote]”قلنا لكم في العام الماضي أن اداء الياقوت ممتاز عند مقاومة الخدش ولكنه ليس مناسب عند سقوطه” قال رئيس كورنينج للمشاركين في الحدث. “وهكذا، قمنا بتطوير منتج الذي يجمع بين مقاومة الضرر والسقوط في زجاج غوريلا 4 مع مقاومة الخدش في الياقوت”. [/su_quote]

gorilla-glass4

يستخدم منتج زجاج غوريلا من كورنينج في مجموعة من شاشات الهاتف الذكي والكمبيوتر اللوحي، بما في ذلك خط هواتف عالاكسي سامسونج. أبل كانت تعتزم الابتعاد عن زجاج غوريلا مع ايفون 6 و ايفون 6 Plus، والتحول بدلا من ذلك إلى الياقوت الذي تنتجه GT Advanced، ولكنها لم تتمكن من استخدام هذه المواد بسبب مشاكل الإنتاج التي شهدت في وقت لاحق فسخ الشراكة بين الشركتين.

وفقا لكورنينج، زجاج غوريلا يتفوق على الياقوت بسبب هشاشة الياقوت والميل إلى الكسر عند السقوط. كورنينج عرضت في عدة مناسبات مقارنة بين زجاج غوريلا والياقوت لتسليط الضوء على فوائد منتجها – الذي تقول انه أخف وزنا، أكثر قوة، وبسعر منخفض.

زجاج غوريلا 4، منتج كورنينج الأخير، هو أكثر مقاومة للتحطم عندما يسقط على جسم صلب، وهو بالتأكيد افضل من الإصدارات السابقة من زجاج غوريلا، لكنه غير قادر على التفوق على خصائص مقاومة الخدش في كريستال الياقوت. الياقوت هو ثاني العناصر الطبيعية الأكثر صلابة بعد الماس، وأبل تستخدم بالفعل الياقوت لحماية كاميرا ايفون الخلفية ومستشعر البصمة Touch ID من الخدوش.

رغبة أبل في إنتاج شاشة ايفون مقاومة للخدش قد تجعل من “Project Phire” جذاب للغاية للشركة لاستخدامها في أجهزة الجيل القادم، كما أنه من المحتمل أن تكون بأسعار معقولة أكثر من الياقوت.