الرئيسية / الاخبار / قوة اللمس على ايفون 6S تجعل التفاعل مع ايفون أسرع مع التركيز على “اختصارات”

قوة اللمس على ايفون 6S تجعل التفاعل مع ايفون أسرع مع التركيز على “اختصارات”

جميع الشائعات حول ايفون 6S و ايفون 6S Plus المقبلة أكدت ان الاجهزة سوف تشمل قوة اللمس، مما يتيح للجهاز التمييز بين نقرة خفيفية وضغط قوي لتمكين مجموعة واسعة من الإجراءات الجديدة.

وقد تم بناء قوة اللمس في ساعة أبل Apple Watch وتراكباد ماك بوك رتينا الجديد ثم في احدث ماك بوك برو رتينا، لتضيف بعدا جديدا إلى الطريقة التي يتم بها التحكم في الأجهزة. على Apple Watch، تستخدم قوة اللمس ضمن التطبيقات للوصول إلى إعدادات مختلفة، وعلى ماك، يمكن أن تفعل أشياء مثل معاينة الروابط في سفاري، وتسريع الترجيع / التقديم إلى الأمام في iMovie.

force-touch-iphone-6s

قوة اللمس على ايفون سوف تعمل بطريقة مماثلة للطريقة التي تعمل على الأجهزة الحالية التي تقدم قوة اللمس، ولكن هناك بعض الاختلافات، وفقا للمعلومات التي نشرها 9to5Mac. يقال انة سيتم استخدام قوة اللمس على ايفون في المقام الأول ل”الإجراءات المختصرة،” التي تتيح للمستخدمين أداء المهام داخل التطبيقات بسرعة أكبر.

في تطبيق الخرائط، على سبيل المثال، استخدام قوة اللمس على نقطة اهتمام سوف تؤدي إلى لبدء تشغيل ميزة اتجاهات السفر على الفور، في حين أن قوة الضغط على أغنية في تطبيق الموسيقى سوف تظهر قائمة لحفظها إلى قائمة التشغيل. قوة الضغط على بعض التطبيقات على الشاشة الرئيسية يمكن أن تفتح مباشرة إلى أقسام محددة من التطبيق.

ميزة أخرى في الاختبار، وفقا لبعض المصادر، الاختصارات التي تظهر بعد لمس أيقونة التطبيق على الشاشة الرئيسية بقوة. على سبيل المثال، إذا قام المستخدم بالضغط بقوة على أيقونة تطبيق الهاتف، يمكن أن يختار الاختصار مباشرة إلى علامة التبويب البريد الصوتي. يمكن أن ينطبق هذا أيضا على الضغط بقوة على أيقونة تطبيق الأخبار ونقله مباشرة إما إلى المفضلة أو إلى علامات التبويب.

وبصرف النظر عن القوة للمس، فإن ايفون 6S و ايفون 6S Plus المقبلة سوف تشمل معالج A9 مع 2GB من ذاكرة الوصول العشوائي، قوة اللمس، مودم LTE كوالكوم أسرع، تحسين الكاميرا الخلفية إلى 12 ميجابيكسل، وهيكل مصنوع من مادة جديدة مع تعزيزات في نقاط الضعف التي تسببت سابقا في انحناء بعض اجهزة ايفون. وتشير الشائعات ان إضافة قوة اللمس والتعزيزات الجديدة ستكون سببا في زيادة سمك ايفون 6S و ايفون 6S Plus بمقدار 0.2 ملم، وهو التغيير الذي سيكون بالكاد ملحوظا لمعظم المستخدمين.