الرئيسية / الاخبار / شاشات أجهزة ايفون المستقبلية يمكن أن تبدو مذهلة مع تكنولوجيا OLED

شاشات أجهزة ايفون المستقبلية يمكن أن تبدو مذهلة مع تكنولوجيا OLED

شاشات أجهزة ايفون المستقبلية يمكن أن تتحسن كثيرا. في الآونة الأخيرة، كانت هناك الكثير من التقارير التي تشير إلى زيادة إنتاج شاشة “OLED” لشركة أبل.

تقنية OLED، والتي ترمز إلى “صمام ثنائي عضوي باعث للضوء”، ليست جديدة. أصولها تعود إلى سنة 1950، لكننا بدأنا نرى المزيد والمزيد من الأجهزة التي تستخدم OLED أكثر من أي وقت مضى، بما في ذلك الهواتف الذكية من سامسونج وخط جوجل نيكسوس. ويبدو أن أبل عازمة على استخدامها لإطلاق ايفون في عام 2018.

أبل بالفعل تستخدم شاشات OLED على ساعة Apple Watch، لذلك فإنه ليس من المستغرب انها على الأقل تفكر في استخدام شاشة OLED لايفون أيضا.

ككل، شاشات OLED هي أفضل من شاشات LCD المستخدمة حاليا في أجهزة ايفون. الشيء السلبي الوحيد في شاشات OLED هو انها أكثر تكلفة من LCD، مما قد يساعد في تفسير لماذا أبل لم تستخدم شاشة OLED على أجهزة ايفون حتى الان. ولكن مع مرور الوقت وتحسين عمليات التصنيع لتصبح أكثر كفاءة، شاشات OLED أصبحت أقل تكلفة.

لذلك، ماذا يعني إذا بدأت شركة أبل باستخدام شاشات OLED على أجهزة ايفون؟

ايفون أرق

تكنولوجيا OLED هي أرق من شاشات الكريستال السائل (LCD) الحالية التي تستخدمها آبل على آيفون اليوم. وهذا يعني أبل يمكن أن تجعل ايفون أرق من قدرتها مع شاشات LCD.

كل شيء على الشاشة سيبدو أفضل

شاشات OLED هي أكثر حيوية ولافتة للنظر من LCD. هواتف سامسونج تستخدم شاشات AMOLED، والتي تبدو أفضل من الآيفون. لذلك، بمعنى من المعاني، فإن أبل ستلحق بركب سامسونج على صعيد الشاشات.

واحدة من الاشياء الأفضل في OLED هي أنها تبدو غنية، مع سواد “حبري” أكثر من LCD. ذلك لأن شاشات OLED يمكنها إيقاف أجزاء من الشاشة حيث توجد وحدات السود في صورة على الشاشة، مثل الظلال أو أي شيء مع اللون الأسود.

LCD VS OLED-1
الهاتفين تعرض نفس الصورة من اللون الأسود. تبدو شاشة هاتف LCD بوضوح أكثر رمادية من OLED سامسونج، والذي يبدو انه تم إيقافة.

شاشات الكريستال السائل من جهة أخرى لديها خلفية تعمل باستمرار، وانه من المستحيل تقريبا حجب الضوء تماما، مما يؤدى إلى لون رمادي أكثر إشراقا الذي ينبغي أن يكون أسود.

سواد أكثر سواداً يجلب “نسبة تباين” أفضل، حيث الأجزاء الأكثر إشراقا والألوان من صورة على شاشة سوف “تبرز” ضد الأجزاء الداكنة من الصورة. لتجعل الصورة أكثر حيوية.

الصورة على شاشة AMOLED من سامسونج هي أكثر واضحة وديناميكية من على شاشة LCD ايفون.
الصورة على شاشة AMOLED من سامسونج هي أكثر واضحة وديناميكية من على شاشة LCD ايفون.

عمر بطارية أفضل

لأن أجزاء من شاشات OLED يمكن إيقافها عند عرض أجزاء سوداء من صورة، طاقة البطارية لا تستخدم لعرض تلك المناطق السوداء الداكنة. أقل استهلاك الطاقة = عمر أفضل للبطارية.

الثيم الأسود على نظام التشغيل ساعة أبل Apple Watch، يستفيد من هذة الميزة لأنه لا توجد طاقة تستخدم لعرض الأجزاء السوداء من شاشة OLED، مما يوفر استهلاك الطاقة على Apple Watch.

ايفون منحني؟

لأن شاشات OLED لا تستخدم الإضاءة الخلفية، يمكن أن تكون منحنية. لقد رأينا بالفعل التلفزيونات OLED HD المنحنية وحتى الهواتف الذكية، مثل خط LG G Flex. سامسونج تستخدم شاشات OLED المنحنية على غالاكسي S6 Edge لجعل الشاشة منحنية إلى أسفل على الحواف الجانبية. هذا غير ممكن مع شاشات LCD.