الرئيسية / الاخبار / دعوى قضائية ضد شركة ابل واتهامها بتعمد إبطاء هواتف ايفون 4S

دعوى قضائية ضد شركة ابل واتهامها بتعمد إبطاء هواتف ايفون 4S

تم اليوم تقديم دعوى قضائية جماعية تطالب ابل بأكثر من 5 ملايين دولار نتيجة للأضرار الناجمة عن الممارسات التجارية المضللة والدعاية الكاذبة. في الدعوى، يقول المدعي حاييم ليرمان انة وغيرة من مالكي ايفون 4S أصبحوا غير قادرين على استخدام أجهزتهم بعد الترقية إلى نظام التشغيل iOS 9 حيث تسبب التحديث في “تباطأ الهاتف بشكل كبير” و “الإضرار بالاستخدام العادي للجهاز”.

ووفقا للدعوى، اضطر المدعين إما العيش مع جهاز “بطيء ومتعثر” الذي “يشوش الحياة اليومية” أو دفع مئات من الدولارات لشراء ايفون جديد.

iphone4s

عندما يواجه مالكي ايفون 4S معضلة الاستمرار في استخدام هاتف بطيء ومتعثر أو انفاق مئات من الدولارات لشراء هاتف جديد، أبل في كثير من الأحيان تستفيد من هذة المشكلة لأن المستهلكين في كثير من الأحيان يضطرون إلى شراء ايفون جديد للحفاظ على استثماراتهم في تطبيقات iOS. […] وعلاوة على ذلك، فإن أصحاب ايفون سوف يشترون أحدث ايفون عند مواجه هذة المشكلة لأنه هاتف مألوف، ويمكن بسهولة نقل المعلومات الخاصة بهم، وسائل الإعلام، جهات الاتصال، والتطبيقات دون خلل كبير في الاستخدام. ليس هناك حاجة لتعلم إعدادات نظام تشغيل جديد وأي من المتاعب التي تصاحب إدخال المعلومات الجديدة. وهكذا أبل ستستفيد ماليا عند تباطأ اجهزة ايفون القديمة.

ويقول المدعون أن أبل فشلت في تحذير مستخدمي ايفون 4S أن التحديث سوف يتسبب في “تباطأ بشكل كبير” لأداء هواتفهم. عندما قام ليرمان والمدعين الآخرين بترقية أجهزتهم، لاحظوا انخفاضا كبيرا في الأداء في كل من تطبيقات الطرف الثالث والوظائف الأساسية مثل استخدام تطبيق الهاتف. لأن أبل لا تسمح للمستخدمين العودة إلى إصدار سابق من نظام التشغيل بسهولة، ويشعر المدعون انهم يجبرون إما على استخدام هاتف أبطأ أو شراء واحد جديد.

منشورات أبل، يزعم المدعين، لا تذكر إمكانات تباظؤ الأداء لمستخدمي ايفون 4S، مع التركيز بدلا من ذلك على تحسين الأداء. وتشير الدعوى نحو موقع ابل الخاص بنظام iOS 9، والذي يقول ان التحديث يجلب “أداء أسرع، تحسين الأمن، تحديثات مريحة، وعمر بطارية أطول.” ويقول المدعون أن أبل يجب أن تكون على معرفة بأن أداء ايفون 4S “أبطأ من اختبار داخلي أو أية وسيلة أخرى، ولم تقم بتحذير المستخدمين من المشاكل المحتملة في منشوراتها”.

هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اتهام أبل بدعوى من هذا القبيل، حيث واجهت الشركة دعوى قضائية في عام 2011 فيما يتعلق ايفون الجيل الثالث 3G و iOS 4. وقد تم رفض تلك الدعوى من قبل القاضي الذي حكم ان تحديث iOS 4 ليس “سلعة أو خدمة” ورفض مزاعم الدعاية الكاذبة والممارسات التجارية الخادعة.