الرئيسية / الاخبار / جوجل تطلق مشروع Project Tango – هاتف ذكي لرسم خرائط 3D

جوجل تطلق مشروع Project Tango – هاتف ذكي لرسم خرائط 3D

tango1

أطلقت جوجل اليوم مشروع Project Tango، وهو هاتف ذكي تجريبي وحزمة مطورين التي تتضمن أجهزة استشعار 3D قادرة على إتخاذ الخرائط في بيئات داخلية وخارجية. الهاتف الذي صمم بحجم 5 بوصة يحتوي على أجهزة مخصصة وبرمجيات، والنموذج الأول من مشروع  Project Tango يعالج أكثر من ربع مليون قياسات 3D في كل ثانية، ويتتبع الحركة ثلاثية الأبعاد لإنشاء خريطة 3D بصرية من الفضاء حول نفسها.

جوجل تصف مشروع  Project Tango في المقام الأول باعتباره أداة رسم الخرائط، و التقاط العالم حول المستخدم تلقائيا لتوفير الاتجاهات والأبعاد، والخرائط البيئية.

“ماذا لو كنت قد قادر على التقاط أبعاد منزلك ببساطة عن طريق التجول مع هاتفك قبل أن تذهب لتسوق الأثاث؟ ماذا لو الاتجاهات إلى موقع جديد لا تكتفي بعنوان الشارع فقط؟ ماذا لو وجدت نفسك دائما تعرف الطريق الى المبنى الجديد بسهولة؟ ماذا لو كان ضعاف البصر قادرين على التنقل بدون مساعدة في الأماكن المغلقة غير المألوفة؟ ماذا لو كنت تبحث عن منتج وترى أين يقع بالضبط على الرف في المتجر؟”

كما تصور الشركة مشروع Project Tango كخطوة أولى نحو تجربة العاب غامرة بالكامل بالواقع المعزز التي تدمج اللعب مع مواقع العالم الحقيقي.

“تخيل لعب الغميضة في منزلك مع شخصية الالعاب المفضلة، أو تحويل الممرات في مسار تصطف على جانبيه الاشجار. تخيل نفسك تتنافس ضد صديق للسيطرة على الأراضي في منزلك مع الجيش المصغر الخاص بك، أو إخفاء الكنوز الظاهرية في أماكن حقيقية في جميع أنحاء العالم؟”

وفقا لموقع TechCrunch، مشروع Project Tango يستخدم معالج بصري يسمى Myriad 1 من تطوير Movidius، وهو يوفر استهلاك الطاقة بكفاءة لا تصدق بالمقارنة مع غيره من معالجات الاستشعار 3D في السوق. استهلاك الطاقة اللازمة لوظائف معالجات 3D كانت حتى الآن واحدة من القضايا الرئيسية التي حالت دون دمج هذه التكنولوجيا في الهاتف الذكي، ولكن بما ان معالج Myriad 1 يعمل وكأنه معالج ثانوي باسلوب يشبه إلى حد كبير معالج الحركة M7 من  أبل، فهو قادر على استهلاك طاقة أقل.

قدرات رسم الخرائط ثلاثية الأبعاد لمشروع Project Tango هي مماثلة لتكنولوجيا طورتها PrimeSense، وهي الشركة التي استحوذت أبل عليها في العام الماضي. PrimeSense طورت التكنولوجيا المستخدمة في كينكت مايكروسوفت الأصلي، ثم بدأت بتطوير معالج استشعار الحركة في الهواتف النقالة قادر على مسح بيئة 3D كاملة. PrimeSense عملت على تطوير تكنولوجيا تستخدم للألعاب التفاعلية، رسم الخرائط في الأماكن المغلقة، و أكثر من ذلك، تماما مثل مشروع Project Tango.

ليس من الواضح كيف تخطط أبل لاستخدام تكنولوجيا PrimeSense في الأجهزة في المستقبل أو ما إذا كان لديها خطط لإطلاق هاتف ذكي الذي يدعم معالج 3D، ولكن Project Tango يوضح بعض من القدرات المحتملة لاجهزة الاستشعار 3D المدمجة في الأجهزة النقالة التي يمكن لابل تكرارها إذا اختارت أن تذهب في هذا الاتجاه. وقد أعربت ابل عن اهتمامها في رسم خرائط 3D في الأماكن المغلقة في الماضي، بعد أن استحوذت على شركة الخرائط في الأماكن المغلقة WiFiSlam في أوائل عام 2013 .

جوجل تجند الان مطورين محترفين لإنشاء تطبيقات لمشروع Project Tango وتريد أن يبدأ العمل في شهر مارس. الشركة ستقوم بتوزيع 200 حزمة تطوير وتدعو المطورين لوصف ما هو التطبيق الذي سيطورونة باستخدام التكنولوجيا. جوجل تخطط لمنح نماذج من الحزمة للمطورين المهتمين في الملاحة/ رسم الخرائط، الألعاب الفردية/ المتعددة التي تستخدم الحيز المادي، والخوارزميات الجديدة التي تستخدم معالجة بيانات الاستشعار.