الرئيسية / الاخبار / جوجل تسعى للقضاء على كلمات المرور المزعجة من خلال مشروع Trust API

جوجل تسعى للقضاء على كلمات المرور المزعجة من خلال مشروع Trust API

كلمات المرور هي مصدر ازعاج. لدينا العديد الخدمات للغاية التي تتطلب كلمة مرور، والكثير من المتطلبات اللازمة لإنشاء كلمة المرور آمنة والقدرة المنخفضة على تذكرها، أو حتى إنشاء كلمة المرور آمنة. شركات التكنولوجيا تحاول إيجاد حل لهذا القضية لسنوات – سواء باستخدام القياسات الحيوية مثل بصمات الأصابع أو التعرف على الوجه أو عن طريق التحقق من مرحلتين. ولكن كل هذه التقنيات مزاياه وعيوبه.

Android N-11

جوجل قدمت العام الماضي تكنولوجيا التي يمكن أن تقلل من وجود كلمات المرور في حياتك (إذا كنت مستخدم اندرويد)، والآن بدأت الشركة في تنفيذه. في مؤتمر المطورين I / O الأسبوع الماضي أعلنت الشركة أنها بدأت في تنفيذ ما كان يسمى في الأصل مشروع Project Abacus في العديد من المؤسسات المالية كجزء من برنامج تجريبي.

التكنولوجيا الجديدة، التي تسمى الآن Trust API (واجهة برمجة ثقة)، تعد بأن تحل محل جزء من كلمات المرور على الاقل بمساعدة التعرف على سلوك المستخدم. التقنية التي طورتها مجموعة من التقنيات المتقدمة والمشاريع جوجل (ATAP) تستخدم مجموعة متنوعة من الإشارات لتحديد المستخدم – من العناصر البيومترية مثل التعرف على الوجه والصوت، إلى تحديد كيفية ضغط المستخدم على الشاشة ولوحة المفاتيح، وحتى أنماط المشي. ووفقا للشركة، فإن الجمع بين كل هذه الميزات معا تشكل إجراءات تعرف على الشخصية أقوى بكثير مثل الماسحات البصمة الضوئية.

كل هذه العوامل تخلق “درجة الثقة” – مؤشرا على مستوى ثقة النظام في هوية المستخدم. هنا يدخل عنصر واجهة برمجة التطبيقات (API) – البرنامج يعمل بشكل مستمر في الخلفية، وسوف يكون بمقدرة مطوري التطبيقات طرف ثالث تحديد ما هي درجة الثقة الكافية لاستخدامها. على سبيل المثال، تطبيقات البنوك تتطلب أعلى درجة ثقة، في حين أن لعبة يمكن أن تفعله مع درجة أقل.

وفي كلتا الحالتين، التكنولوجيا تكشف بطريقة غير مباشرة كمية المعلومات التي تجمعها الهواتف من خلال الاستخدام اليومي. في الواقع، هذه هي معلومات التي لا يعرف معظمنا أنها حتى موجودة.