الرئيسية / الاخبار / تخطيط مزعوم يشير ان ايفون 6S يمكن أن يكون أكثر سمكا قليلا

تخطيط مزعوم يشير ان ايفون 6S يمكن أن يكون أكثر سمكا قليلا

تخطيط مزعوم لما يسمى ايفون 6S الذي نشر على موقع Engadget Japan يكشف عن أن الجيل المقبل من الهواتف الذكية يمكن أن يكون بسمك 7.1mm، أي بزيادة طفيفة أو يعادل ايفون 6 و ايفون 6 Plus، بسمك 6.9MM و 7.1mm على التوالي. يوحي التخطيط أيضا أن ايفون 6S سوف يحافظ على زر الشاشة الرئيسية، في حين تظل جميع الأزرار والمنافذ الأخرى دون تغيير.

iPhone-6s-Schematic-Engadget-Japan

الزيادة الطفيفة بمقدار 0.2mm على سمك ايفون يمكن أن تكون نتيجة لإضافة أبل تكنولوجيا استشعار الضغط، قوة اللمس على ايفون المقبل، التي تتيح لشاشة الهاتف الذكي التمييز بين نقرة خفيفة وضغط قوي للقيام يإجراءات مختلفة وفقا لذلك. ويقال أيضا إن ايفون 6S سوف يستخدم سبائك الألومنيوم سلسلة 7000، والتي يمكن أن تسهام في أبعاد مختلفة قليلا.

التخطيط يتماشى مع صور مسربة للغلاف الخلفي لايفون 6S، والذي يؤكد أن الهاتف سوف يأتي مع تغييرات تصميم طفيفة فقط. على وجه الخصوص، موصل Lightning، السماعات، الميكروفونات، مفبس سماعة الرأس، أزرار حجم الصوت، زر كتم الصوت، زر الطاقة، فتحة بطاقة SIM، خطوط شريط الهوائي فتحات الكاميرا الخلفية وفلاش LED كلها متطابقة مع ايفون 6.

عدم وجود تغييرات التصميم الخارجي على ايفون 6S غير مفاجئة نظرا إلى أن قد نموذج ايفون “S” تاريخيا مطابق تقريبا لايفون الذي صدر قبل سنة واحدة. 3Gs فون، ايفون 4S و ايفون 5S على سبيل المثال، كانت كلها تقريبا نفس التصميم كما في الجيل الثالث ايفون 3G، ايفون 4 و ايفون 5 على التوالي. بدلا من ذلك، من المرجح ان التركيز في ايفون 6S سيكون على التحسينات الداخلية.

صور مسربة من لوحة الأم الخاصة بآيفون 6S تكشف عن أن الهاتف الذكي سوف يضم معالج كوالكوم MDM9635M، القادر نظريا على تحميل المحتوى بسرعة تصل إلى 300 ميغابت في الثانية، أي ضعف سرعة 150 ميغابت في الثانية القصوى في ايفون 6 و ايفون 6 Plus. ويشاع ان ايفون المقبل يتضمن أيضا معالج A9 مع 2GB من ذاكرة الوصول العشوائي، ترقية معالج NFC، وترقية الكاميرا الخلفية مع مستشعر 12 ميجابيكسل.