الرئيسية / الاخبار / براءة اختراع لقيام ايفون بتغيير الاعدادات تلقائياً بناءا على عوامل مثل الموقع والطقس

براءة اختراع لقيام ايفون بتغيير الاعدادات تلقائياً بناءا على عوامل مثل الموقع والطقس

في المستقبل ، قد لا تحتاج أبدا إلى إسكات ايفون الخاص بك ، قبل ان تتوجه الى اجتماع عمل أو المسجد مرة أخرى إلى الأبد . على ما يبدو في أعقاب خطى موتورولا ، أبل لديها براءة اختراع لتكنولوجيا التي من شأنها أن تسمح لهاتف ايفون القيام بتعديلات على الأجهزة و البرمجيات على أساس موقعك ، والطقس و عوامل أخرى .

LifeEventsiPhone

وصف البراءة يبدو مماثلاً إلى ميزات الاستشعار الموجودة في الهاتف الذكي موتو اكس موتورولا، الذي يمكنة القيام بمهام مثل خفض مستوى صوت الرنين عند حضور حدث موجود في التقويم الخاص بك ، أو إملاء الرسائل النصية بينما تكون في سيارة . نظام أبل سيقوم بمهام مماثلة بناء على ما تسميه الشركة ” أحداث الحياة “، والذي يعني ان ايفون هو  “طريقة تشغيل” يمكن أن تتغير اعتمادا على موقعك ، والبيئة ، الحدث في التقويم أو حتى خبر مفاجئ.

“ومع ذلك، في بعض الحالات، هناك وظائف معينة أو إعدادات على الجهاز إلكتروني والتي قد لا يكون مناسبا أو غير مصرح لها تبعا للحالة أو البيئة التي يمكن للمستخدم ان يتواجد فيها” تقول براءة الاختراع . أبل تستشهد بحالات مثل حضور فيلم ، قيادة السيارة، أو تقييد وظائف الكاميرا خلال حفل كأمثلة . السيناريو الأخير يكرر براءة أختراع لشركة أبل من عام 2011، والذي وصف نظام لمنع استخدام كاميرات ايفون عندما يحاول بعض المشاركين في حدث ما استخدام الكاميرا.

براءة الاختراع الجديدة ، تصنف ” أحداث الحياة ” هذة إلى فئتين : إلزامية و أختيارية.  ايفون سيكون قادراً على أداء مهام معينة بشكل مستقل سواء كان وضع الزامي أم اختياري، مثل تغيير مستوى صوت الجرس ، وإدارة البرمجيات و تشغيل الجهاز.

في وضع إلزامي ، مع ذلك ، من شأن الهاتف أن يضع الحدود استنادا الى إعدادات معينة مسبقا ، مثل تقييد الوالدين لأطفالهم في استخدام هواتفهم لفترة زمنية معينة . بحيث لا يمكن كسر هذا القيد الا إذا تم استيفاء معايير محددة سلفا ، مثل إدخال كلمة مرور أو انتظار أنتهاء الفترة الزمنية .

لا يمكن الان معرفة كيف سيتم دمج هذه التكنولوجيا على أجهزة ايفون في المستقبل، ولكن هذا مجرد مؤشر آخر على اتجاه صناعة الهواتف الذكية.