الرئيسية / الاخبار / ايفون S5 و ايفون 5C في الدول العربية يوم 1 ديسمبر

ايفون S5 و ايفون 5C في الدول العربية يوم 1 ديسمبر

iPhone 5S

أطلقت عملاقة الالكترونيات اأبل الليلة الماضية اثنين من الموديلات الجديدة من الهاتف الذكي آيفون في الحدث الذي عقد في مقر الشركة في ولاية كاليفورنيا . وسيتم إطلاق – نماذج ايفون الجديد – ايفون 5S وايفون 5C في دول الخليج العربي في 1 ديسمبر. للمرة الأولى في تاريخها ، أطلقت شركة آبل اثنين من هواتف ايفون الجديدة في سنة واحدة – بعدما قدمت سابقا ايفون واحد فقط في السنة – في محاولة لوقف تآكل حصتها في سوق الهواتف الذكية في العالم .

” نشاطنا هو قوي بحيث قررنا إضافة إلى النموذج السنوي المعتاد ايفون اخر، ليصبح لدينا اثنين من النماذج “، قال الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك. الشركة قامت أيضاً بالأعلان عن موعد إصدار نظام التشغيل iOS 7 – في  18 سبتمبر .

أبل ، الشركة المصنعة للهاتف الذكي الأكثر ربحية في العالم ، كشفت النقاب عن نموذج ايفون الجديد واسمه ايفون 5S، والذي يعمل على المعالج السريع – A7 – والذي هو، وفقا لشركة أبل أسرع مرتين من الجيل السابق من المعالجات ، ليصبح ايفون 5S جهاز الهاتف الذكي مع أقوى معالج في العالم. وقد تم أيضاُ تزويد الجهاز بكاميرا مع فلاش مطور ، يضم LED مزدوج

وقد تم أيضا تزويد ايفون 5S  مع جهاز استشعار بصمة الاصابع لأغراض أمنية في زر Home، و إزالة الحاجة الملحة كلمة المرور. أيضا ، أجهزة الاستشعار تجعل عمليات الشراء في متجر اي تيونز باستخدام التعرف على بصمات الأصابع . وسيتم بيع نموذج ايفون 5S باللون الذهبي ، بالإضافة إلى الأسود والأبيض والحالية.

وسيتم بيع نموذج  16 غيغا بايت من ايفون 5S بسعر 199 دولار في الولايات المتحدة مع عقد لمدة سنتين، و سيتم بيع نموذج 32 غيغا بايت بسعر 299 دولار لعقد مماثل . بدون عقد، سيباع نموذج 16 غيغا بايت مقابل 549 دولار و نموذج 32 غيغا بايت 649  دولار .

فيل شيلر، مدير التسويق في أبل، كشف عن نموذج منخفض السعر من ايفون يسمى ايفون 5C ، وهو في الواقع نسخة مخفضة من ايفون 5 ، ويأتي في مجموعة متنوعة من الألوان و مع غطاء من البلاستيك بدلا من الألومنيوم، شاشة بحجم 4 بوصة، وسيباع في خمسة ألوان – أخضر ، الأبيض والوردي و الأصفر والأزرق، على حد قول شيلر .

الهاتف الذكي منخفض السعر، وهو الأول منذ إطلاق آبل آيفون في عام 2007 ، يأتي بشاشة  4 بوصة – مماثلة لايفون 5 – سوف ولكن خلافا لهذا الأخيرة يعمل على معالج أبل A6 وليس معالج A7 الذي تم تطويرة لايفون 5S.

وسيتم بيع نموذج 16 غيغا بايت من ايفون 5C فون بسعر 99 دولار لعقد لمدة سنتين مع مشغل الخلوي ، و نموذج 32 غيغابايت مقابل 199 دولار لعقد مماثل . ومع ذلك، فإن سعر نموذج ايفون 5C  بدون عقد مع مشغل الخليوي في الولايات المتحدة هو 549 دولار – أعلى بكثير من توقعات المحللين لسعر 400-300 دولار .

ومن المفترض أن يتيح النموذج الرخيص لأبل توسيع الاسواق الخارجية ، خصوصا في الصين ، حيث تطمع أبل بالحصول على حصة في سوق المستهلكين الهائل، الذي لا يستطيع الحصول على منتجاتها  بسبب التكلفة المرتفعة.

وسوف تبدأ الطلبات المسبقة في 13 سبتمبر، ليصل هاتف ايفون 5S و ايفون 5C الى رفوف المتاجر في 20 سبتمبر، بما في ذلك الولايات المتحدة واستراليا وكندا وفرنسا و الصين . وهي المرة الاولى التي سيباع فيها ايفون في الصين بالتزامن مع الولايات المتحدة . وسيبدأ بيع كلا النموذجين من ايفون في 100 البلدان بحلول نهاية العام.

كما أعلنت الشركة في هذا الحدث أنة سيتم طرح نظام التشغيل iOS7 للمستخدمين في 18 سبتمبر، و سوف يكون مجاني للتحميل . النظام سيدعم أجهزة ايفون 4 وما فوق، ثم في وقت لاحق ايباد 2 وما فوق  وآيبود تاتش 4 وما فوق. ” في الشهر القادم سنبيع الجهاز ال_700 مليون الذي يستخدم نظام iOS ” قال كوك في هذا الحدث.

وتتضمن النسخة الجديدة من نظام التشغيل أيضا خدمة موسيقى جديدة تسمى” راديو اي تيونز “. راديو أبل المجاني الذي يعتمد على العائدات الإعلانية ، وتشمل الخدمة القدرة على إنشاء محطات وفقا لذوق المستخدم الشخصي . وسيتم تقديم نسخة خالية من الاعلانات للمشتركين الذين يشترون حزمة سنوية من الخدمة .

لقد تم الكشف عن IOS7 بيتا للمطورين في يونيو . ويتميز الإصدار الجديد أساسا بالتغيرات التي طرأت على الرسومات وأسلوب تصميم الرموز المسطح ، خلافا لتجربة واجهة ثلاثية الأبعاد في الإصدارات السابقة .

وأعلنت الشركة أيضا عن قائمة متزايدة من شركات المحمول التي تبيع أجهزة ايفون في العالم ، و قالت إن تي تي دوكومو اليابانية ستبدأ بيع أجهزة ايفون.

بالإضافة إلى حدث أبل يوم أمس- هو أكبر حدث إطلاق لمنتج أبل منذ أكتوبر 2012 حيث أطلقت الشركة ايباد ميني – سوف تعقد أبل حدث أضافي اليوم في مركز التجارة العالمي بكين الصين ، حيث من المتوقع أن تعلن الشركة عن شراكة مع الصين تشاينا موبايل ، أكبر مشغل للهاتف المحمول في العالم .

ايفون هو واحد من منتجات التكنولوجيا الأكثر نجاحا في العالم مع مبيعات وصلت الى  78.7 مليار دولار في السنة المالية الماضية. ومع ذلك ، منذ إطلاق آيفون 5 في سبتمبر 2012 ، انخفضت القيمة السوقية لشركة أبل بما يقرب من 200 مليار دولار مقابل مبيعات أولية مخيبة للآمال لايفون 5 و مشاكل في توريد المكونات للجهاز،  تعديل في مجلس أدارة الشركة في وقت لاحق ، مشاكل البرمجيات و زيادة قوة المنافسين مثل سامسونج وجوجل. في يوم إطلاق آيفون 5 ، كانت القيمة السوقية لشركة أبل 627 مليار دولار ، و ارتفعت الى  656 مليار دولار . حاليا ، يتم تداول أسهم أبل بقيمة سوقية تبلغ نحو -457 مليار دولار .

تباطؤ في المبيعات ، تحسن في قيمة الاوراق المالية

سجلت مبيعات هاتف ايفون الجهاز الرائد للشركة ، وهو ما يمثل 57 ٪ من عائدات شركة أبل، تباطؤا في العام الماضي ، ويرجع ذلك أساسا إلى اتجاه تشبع سوق الهاتف الذكي و المنافسة القوية من مجموعة من المنافسين ، وخاصة سامسونج . تفوقت الكورية العملاقة على حصة أبل في السوق العالمية في مجال الهواتف الذكية ، لتصل حصتها في السوق إلى 33.1 ٪ ، بعد بيع 76 مليون هاتف ذكي في جميع أنحاء العالم في الربع الثاني من هذا العام، وفقا لتحليلات شركة strategy analytics. ابل، مع ذلك ، باعت أقل من نصف هذة الكمية في نفس الفترة – 31.2 مليون ايفون، و انخفضت حصتها السوقية إلى 13.6 ٪ . ومع ذلك ، لا تزال أبل الشركة الأكثر ربحية في سوق الهواتف الذكية ، وتحقق 53 ٪ من إجمالي الأرباح في هذه الصناعة، وذلك بفضل هوامش أرباحها عالية – التي تقارب من 40 ٪ .

شركة أبل اضطرت لمواجهة إطلاق سامسونج لهاتف جالاكسي S4 في فبراير الماضي، والذي يعتبر منافسا قوياً لايفون ، بالإضافة إلى هواتف متقدمة على خط الانتاج كشفت شركات أخرى عنها في الأشهر الأخيرة ، مثل: ONE من HTC, لوميا من نوكيا و أكسبريا من سوني، بالاضافة الى أجهزة أرخص  من شركات مثل Hwawi ولينوفو من الصين .

على الرغم من الانخفاض في الإيرادات و تباطؤ في المبيعات، تمكنت شركة أبل من التغلب على توقعات المحللين في الربع السابق ، وحققت مبيعات لهاتف ايفون أعلى مما كان متوقعا. وذكرت أبل ان صافي الدخل وصل الى 6.9 مليار دولار في الربع الثاني ، مقارنة مع 8.8 مليار دولار في نفس الفترة من عام 2012.

خلال الشهرين الماضيين أرتفعت أسهم أبل و تعافت بنسبة 20 ٪ لتصل إلى نحو 500 دولار ، بعد أن خسرت ما يقرب من نصف قيمتها خلال الأشهر بعد إطلاق آيفون 5 قبل عام . من 702 دولار للسهم الواحد في شهر سبتمبر 2012 وصل سعر سهم الشركة االى 390 دولار في ابريل. باع المستثمرون أجزاء كبيرة من أسهم الشركة بسبب المخاوف حول استمرار النمو والربحية ، وزيادة المنافسة في سوق الهواتف الذكية والشعور أن الشركة تخسر لمسة ذهبية بعد عصر ستيف جوبز .

وأشار لستطلاع أجرته ” بلومبرج ” في شهر مايو بين 906 من المستثمرين إلى أن أبل قد فقدت مكانتها باعتبارها مبدعة في صناعة التكنولوجيا، بنسبة 71 ٪ من أفراد العينة . 28 ٪ منهم قالوا أن هذه الحالة ستبقى ثابتة وان أبل لن تعود إلى الى ما كانت في السابق.

أبل تحاول تعزيز مكانتها في الأسواق الناشئة باستخدام نموذج رخيص

أبل وسامسونج ، أكبر مصنعات للهواتف الذكية في العالم، تواجه تهديد مستمر على مكانتها بسبب زيادة حادة في إنتاج الهواتف الرخيصة بنظام أندرويد من الشركات  مثل Hwawi ، يولونغ و ZTE الصينية و ميكروماكس و كاربوني الهندية التي تتمتع بزيادة كبيرة في مبيعاتها في الأسواق الناشئة ، والتي لا تلاقي فيها الهواتف الذكية مرتفعة السعر  شعبية .

الصين ، مع عدد ضخم من السكان ، هيو هدف جذاب لشركة آبل ، لكن الرئيس التنفيذي للشركة تيم كوك، أعترف مؤخرا للمستثمرين أن الشركة لا تعرف لماذا تواجه منتجاتها صعوبات في الصين ، حيث تصل حصة أبل في السوق الصيني الى أقل من 5٪ من سوق الهواتف الذكية . مبيعات أبل في الصين انخفضت بمقدار 4 ٪ في الربع الثاني مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2012، و انخفضت المبيعات في هونغ كونغ بنسبة 20 ٪ .

ويقدر المحللون لحدث آبل بالامس ان إطلاق آيفون سيصاحب ربما شراكة مع شركة تشاينا موبايل ، والتي تضم  700 مليون مشترك –  سبعة أضعاف عدد المشتركين في  فيريزون، أكبر شركة للمحمول  في الولايات المتحدة بعيدا، بحيث أن جزء صغير من عملاء تشاينا موبايل سوف يترجم إلى عشرات الملايين من أجهزة ايفون .

iPhone 5C

أبل بيع ايفون الان في الصين من خلال  China Telecom، أكبر مشغل للهاتف المحمول في البلاد ، لكنها تراجعت الى المرتبة السادسة في البلاد في الربع الثاني ، مع حصة في السوق تبلغ 4.8٪ فقط ، وفقا لمؤسسة الاستشارات كناليس .

الصين هي أكبر سوق للهواتف الذكية في العالم ، وفي الربع الثاني كانت مسؤولة عن ثلث المبيعات في جميع أنحاء العالم من الأجهزة الذكية . الولايات المتحدة هي ثاني أكبر سوق ، مع  حصة 14٪ من مبيعات الهواتف الذكية ، وفقا لكناليس.

أبل رفضت حتى الآن إنتاج منتجات رخيصة لزيادة عدد الزبائن لحماية هيبة منتجاتها وكذلك للحفاظ على هوامش أرباحها . ولذلك، فإنها ستقدم ايفون الرخيص على أنة منتج وسط ، تماماً مثلما فعلت مع ايباد ميني باد . مقابل 330 دولار، ايباد ميني أرخص من ايباد ، والذي سيكلفك 500 دولار ، ولكنه في نفس الوقت  ليس في متناول الجميع مثل لوحات أندرويد الصغيرة ، التي تقدمها جوجل وأمازون باسعار تتراوح  بين 160-230 دولار .