الرئيسية / الاخبار / انتل ومايكرون تكشف عن فئة ذاكرة جديدة 3D Xpoint، أسرع 1000 مرة من التقنية الحالية

انتل ومايكرون تكشف عن فئة ذاكرة جديدة 3D Xpoint، أسرع 1000 مرة من التقنية الحالية

أعلنت شركة إنتل وميكرون اليوم عن 3D Xpoint، فئة جديدة من الذاكرة التي تقول الشركات عنها ان تحقق “قفزة كبيرة في التكنولوجيا عملية الذاكرة.” ويقال ان 3D Xpoint هي ما يصل إلى 1000 مرات أسرع وأكثر دواما من تخزين فلاش NAND الذي يتم استخدامه حاليا في الأجهزة المحمولة والأقراص الصلبة. انها أول معالج ذاكرة جديد يأتي إلى السوق منذ 25 عاما.

انتل وميكرون تقول بأن 3D Xpoint بنيت لتقديم حلول الذاكرة عالية الأداء، عالية سعة تخزين ومستقرة التي هي أيضا بأسعار معقولة. بالإضافة إلى كونها أسرع من فلاش NAND، فهي 10 مرات أكثر كثافة من معالجات DRAM المستخدمة في أجهزة الكمبيوتر، مما يعني القدرة على تخزين البيانات أكثر بكثير بالقرب من وخدة المعالجة المركزية والوصول اليها بسرعة.

نظريا، سيكون الهاتف الذكي المجهزة بتكنولوجيا 3D Xpoint على توفير أداء أسرع بكثير من الهاتف الذكي باستخدام التكنولوجيا الحالية. 3D Xpoint هو أيضا متعددة الجوانب – بسرعة كافية لتحل محل DRAM ومستقرة بما يكفي لاستخدامها للتخزين على المدى الطويل. القدرة الأولية هي 128 جيجابايت (16GB) لكل قاعدة واحدة عبر طبقتين ذاكرة، ولكن الأجيال القادمة من Xpoint 3D سوف تكون قادرة على زيادة عدد طبقات الذاكرة لتحسين قدرات النظام.

3dxpoint

[su_quote]التكنولوجيا المبتكرة تعتمد على هندسة معمارية توفر نقاط تقاطع أقل في الترانزستور وتخلق ما يشبه لوحة شطرنج ثلاثية الأبعاد حيث تقع خلايا الذاكرة عند تقاطع خطوط الكلمة وخطوط البت، مما يسمح للخلايا معالجتها بشكل فردي. ونتيجة لذلك، يمكن كتابة وقراءة البيانات في أحجام صغيرة، مما يؤدى إلى عمليات القراءة / الكتابة أكثر كفائة واسرع. [/su_quote]

انتل وميكرون توفر عدة حالات لاستخدام تكنولوجيا 3D Xpoint، وتقول انها سوف تتيح لتجار التجزئة الكشف بسرعة عن أنماط الاحتيال في المعاملات المالية وتسمح للباحثين في قطاع الرعاية الصحية معالجة وتحليل مجموعات البيانات الكبيرة في الوقت الحقيقي. بالنسبة للمستهلكين، 3D Xpoint تتيح استخدام “وسائل الإعلام الاجتماعي بشكل تفاعلي أسرع” وتجربة الألعاب أكثر غامرة.

[su_quote]”واحدة من أهم العقبات في مجال الحوسبة الحديثة هو الوقت الذي يستغرقه المعالج للوصول إلى البيانات على تخزين طويل الأجل” قال مارك آدامز، رئيس ميكرون. “هذه الفئة الجديدة من ذاكرة المستقرة هي ثورة تكنولوجية التي تسمح بالوصول السريع إلى مجموعات البيانات الضخمة وتمكن تطبيقات جديدة تماما”. [/su_quote]

كتقنية وليدة، تم تصميم 3D Xpoint لاستكمال فلاش NAND وخيارات DRAM القائمة لأنه من المرجح أن تكون مكلفة للغاية لتكون بمثابة خيار مستقل عند الاطلاق، ولكن في المستقبل، لديها القدرة على إدخال تحسينات أداء درامية في الهاتف النقال و منتجات سطح المكتب.

ووفقا لشركة انتل وميكرون، عينات من 3D Xpoint ستكون متاحة في وقت لاحق هذا العام لعدد من الزبائن، ولكن الاستخدام على مستوى شائع قد يكون بعيد المنال. وليس من الواضح إذا كانت أبل ستعتمد 3D Xpoint عندما تصبح متاحة، ولكن في كثير من الأحيان الشركة تهدف لدمج أحدث التقنيات في أجهزتها لأقصى قدر من السرعة والأداء.