الرئيسية / الاخبار / ابل تعمل على شاشة أرق وأكثر إشراقا في مختبر تايواني السري

ابل تعمل على شاشة أرق وأكثر إشراقا في مختبر تايواني السري

ابل افتتحت مختبر سري في شمال تايوان في وقت سابق من هذا العام لتطوير شاشات أرق، أخف وزنا، وأكثر إشراقا لأجهزة أبل المستقبلية، وفقا لتقرير جديد من بلومبرغ. كما تقوم ابل بتجنيد المواهب من صانعي الشاشات المحليين مثل AU Optronics Corp وشركة كوالكوم للعمل في المصنع الجديد.

appletaiwandisplay

بدأت شركة أبل العمل في المختبر هذا العام، في إطار مساعيها لجعل المنتجات أرق وأخف وزنا وأكثر إشراقا وأكثر كفاءة في استخدام الطاقة. ويقوم المهندسين بتطوير نسخ أكثر تطورا من شاشات العرض بالبلورات السائلة المستخدمة حاليا في ايفون، ايباد، وأجهزة الكمبيوتر الشخصية ماك. ابل أيضاً بصدد الإنتقال غلى استخدام شاشات المستندة على تكنولوجيا ثنائيات عضوية باعثة للضوء، والتي هي أرق ولا تتطلب الخلفية.

مبنى المصنع، الذي كان مملوكاً لكوالكوم، لا يزال قيد العمل ويضم حاليا 50 موظفا. وقد ادرجت ابل اثنتين من الوظائف الشاغرة للمصنع التايواني الجديد على صفحة وظائف الشركة. كل من الوظائف تتطلب خبرة في العمل مع تقنيات الشاشة.

وكانت بلومبرغ قادرة على تأكيد أن المصنع يتم تشغيله من قبل شركة آبل، مشيرة إلى أن هناك شعار شركة آبل في منطقة الاستقبال وأن الموظفين يرتدون شارات الهوية أبل. ومع ذلك، لا أبل ولا أي من الموظفين علق على نوعية النشاط الذي يجري داخل المنشأة.

الأسبوع الماضي أفادت الأنباء أن شركة Japan Display كانت تخطط لبدء انتاج كميات كبيرة من شاشات OLED لهواتف ايفون المستقبلية في ربيع عام 2018. المشروع يتم بمشاركة شركات هيتاشي وسوني وتوشيبا ويقال ان المفاوضات مع أبل تهدف إلى توفير طلبات شاشات OLED لايفون في المستقبل.