الرئيسية / الاخبار / ابل تحصل على براءة اختراع لنقل Touch ID من زر Home إلى أسفل الشاشة

ابل تحصل على براءة اختراع لنقل Touch ID من زر Home إلى أسفل الشاشة

مع اطلاق خدمة Apple Pay في العام الماضي، يمكن ان نقول بثقة ان تكنولوجيا مسح البصمة Touch ID ستبقى معنا لسنوات طويلة – ولكن موقع المستشعر على الجهاز قد يتغير رغم ذلك.

وفقا لموقع Apple Insider، قدمت أبل طلب للحصول على براءة جديدة تسمى “استشعار البصمة في جهاز إلكتروني”، التي تصف كيف يمكن نقل استشعار البصمة Touch ID من تحت زر Home إلى موقع جديد تحت الشاشة التي تعمل باللمس على ايفون أو آيباد.

fingerprint scanner

وقد أثبتت اختبارات سابقة لدمج جهاز استشعار بصمات الأصابع تحت الشاشة مشاكل عدة مشاكل: كانت هناك حاجة لطبقات إضافية على أعلى الشاشة لأجهزة الاستشعار لتكون قادرة على قراءة بصمات الأصابع، وأدت هذه الطبقات الإضافية إلى سوء اللون وصعوبة الإدخال باللمس.

ولكن أبل اكتشفت حل لهذة المشكلة: تفاصيل تسجيل براءة الاختراع يصف كيف يمكن أن تقوم أبل بتنفيذ استشعار بصمة جديد “باعتباره دائرة متكاملة متصلة بالسطح السفلي من الغلاف، بالقرب من السطح السفلي من الغلاف، أو متصلا بالسطح العلوي من الشاشة”. بكلمات أخرى، أبل وجدت طريقة للسماح لجهاز الاستشعار لقراءة بصمات أصابعك دون إضافة طبقات إضافية على أعلى الشاشة. وهذا يعني ان لون الشاشة لن يتأثر، وما زال من الممكن ان تعمل شاشه اللمس المتعدد بشكل صحيح.

في تسجيل براءة الاختراع، تصف أبل أيضا كيف يمكن استخدام نفس التكنولوجيا لتسمح لجهاز أكبر مثل ايباد لمسح بصمات متعددة في وقت واحد، أو حتى طباعة راحة يدك. وهذا ممكن لأن في حين أن تكنولوجيا الاستشعار تتيح التقاط نقطة محددة على الشاشة (مثل زر فتح على قفل الشاشة)، فإنه يمكن أيضا قراءة بصمات الأصابع من أي نقطة على سطح الشاشة التي تعمل باللمس.

fingerprint scanner_1

وبطبيعة الحال، من المعروف أن أبل وشركات التكنولوجيا الأخرى تسجل العديد من براءات الاختراع والتكنولوجيا التي لا تسفر أبدا عن منتجات حقيقية، ولكن نقل استشعار TouchID من زر Home لتحت شاشة للجهاز منطقي جداً. زر Home المادي يستحوذ على الكثير من المساحة أسفل ايفون، لذلك نقل أجهزة الاستشعار تحت الشاشة واختيار زر Home الذي يظهر على الشاشة يمكن أن يسمح لأبل تصميم ايفون مع إطار خارجي أصغر بكثير.