الرئيسية / الاخبار / ابل تبحث في إطلاق شبكة محمول افتراضية خاصة (MVNO) في الولايات المتحدة وأوروبا

ابل تبحث في إطلاق شبكة محمول افتراضية خاصة (MVNO) في الولايات المتحدة وأوروبا

ابل تجري حاليا مفاوضات في مرحلة مبكرة لإطلاق خدمة مشغل شبكة محمول افتراضية خاصة (MVNO) في كل من الولايات المتحدة وأوروبا، وفقا للمعلومات التي جمعها موقع Business Insider. وتشير بعض المصادر المقربة من شركة آبل أن الشركة تختبر الخدمة في الوقت الراهن في الولايات المتحدة، مع بدأ إجراء المفاوضات المبكرة في أوروبا لتقديم خدمة MVNO هناك.

إذا تم أنجاز هذا المشروع، فأن أبل تصبح شركة اتصالات مع شبكتها الخاصة، وتتيح للشركة ومستخدمي ايفون عدم التقيد بأي شركة اتصالات معينة مثل T-Mobile أو AT & T، والسماح للمستخدمين لدفع ثمن البيانات المعتادة، المكالمات، وخدمات الرسائل النصية مباشرة إلى أبل. MVNO تسمح لأبل شراء أي مساحة من أي شركة إتصالات بالفعل في مجال توفير البيانات للعملاء، مع بطاقة SIM أبل – المدرجة بالفعل في إصدارات ايباد اير 2 و ايباد ميني 3 – الانضمام والتبديل بين شركات الاتصالات على الطاير للحصول على أفضل خدمة ممكنة.

maxresdefault

كما يشير Business Insider ان اختبار الخدمة MVNO لا يضمن وصولها في نهاية المطاف للعملاء الذين يستخدمون ايفون في الولايات المتحدة وأوروبا. ولكن، إذا كانت الشركة تنوي أن تصبح في نهاية المطاف شركة اتصالات بنفسها، فإنه سيكون إلى حد ما هدف على المدى الطويل ويحتاج لخمس سنوات أو أكثر ليتم تنفيذه بالكامل.

[su_quote]إذا قامت أبل باختبار الخدمة فليس هناك ما يضمن أنها ستطلق، وحتى إذا كان كذلك، فإنها لن تطرح أي وقت قريب. وتقول المصادر أن أبل تستكشف خدمة MVNO على المدى الطويل، ويمكن أن يستغرق خمس سنوات على الأقل لإطلاق كامل الخدمة. وكانت ابل في محادثات مع شركات الاتصالات لسنوات حول خطط MVNO، وهو “سر معروف للجميع” بين شركات الاتصالات أن شبكة أبل الظاهرية على الطريق. [/su_quote]

التكهنات المحيطة بخطط أبل لتصبح تم مزود خدمات لاسلكية خاصة تحوم لمدة عشر سنوات الآن، وما فتئت تعاود الظهور في مختلف الشائعات وبراءات الاختراع بين الحين والآخر على مر السنين. مع اشاعات ان أبل في “محادثات متقدمة” مع هيئة المواصفات والمقاييس المتنقلة GSMA لإنتاج بطاقة SIM الإلكترونية موحدة – التي من شأنها أن تتيح للعملاء عدم الإلتزام لشركة اتصالات معينة – ويبدو، على الاقل، ان الشركة تريد تميز نفسها لاحتمال إطلاق MVNO في المستقبل.