الرئيسية / الاخبار / ابل تؤكد: فرض إنهاء تطبيقات iOS لا يساعد عمر البطارية

ابل تؤكد: فرض إنهاء تطبيقات iOS لا يساعد عمر البطارية

لمدة طويلة، ساد الاعتقاد أن فرض إنهاء التطبيقات في iOS يمكن أن يساعد في الحفاظ على حياة بطارية ايفون، أو تحسين سرعة التشغيل عندما يصبح الهاتف الذكي بطيء. في وقت سابق من الأسبوع، قرر مستخدم ايفون ارسال بريد إلكتروني إلى الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك للحصول على إجابة موثوقة مرة واحدة وإلى الأبد، وبدلا من ذلك حصلت على رد من Craig Federighi، نائب الرئيس للهندسة والبرمجيات.

وردا على سؤال فيما اذا كوك ينهي التطبيقات لتوفير البطارية واذا كان ذلك حقا “ضروري لحياة البطارية”، أجاب Federighi مباشرة وبإيجاز “لا و لا”.

multitasking-battery-email

وقد ساعدت الطبيعة المبسطة لعملية تمرير التطبيقات من تعدد المهام، وبعد ذلك فرض إنهائها، على وجود اعتقاد واسع بأنة يمكن الحفاظ على بطارية ايفون لفترة أطول قليلا. ولكن كما أشار الكثيرون على مدى سنوات، بذلك يمكن في الواقع أن تفعل العكس تماما: تقصير عمر البطارية في ايفون.

عندما يتم الضغط على تطبيق في الخلفية يصبح المجمدة تماما ويتوقف عن استخدام أي من قوة بطارية ايفون. فرض الإنهاء لتطبيق معين يقوم بسمح كل من التعليمات البرمجية الخاصة به من ذاكرة الوصول العشوائي من ايفون، والتي تتطلب أن يتم إعادة تحميلها في المرة التالية التي تستخدم فيها التطبيق.

إذا كان هذا تطبيق الذي تستخدمة بشكل متكرر – الطقس أو الرسائل، على سبيل المثال – كل من إغلاق القسري وإعادة فتحة يمكن أن يفاقم في الواقع حياة بطارية ايفون. بدلاً من ذلك يمكن استخدام ميزة تسمى “تحديث التطبيقات في الخلفية” وتبديلها إلى off، والتي أكتشف ان تطبيق فيسبوك يتحايل عليها بشكل مثير للريبة في الأشهر الأخيرة، ولكن في جميع السينورياهات الأخرى عملية فرض الإنهاء غير مفيدة بتاتا لإطالة عمر البطارية.

بالاضافة الى ذلك، iOS تغلق التطبيقات تلقائيا عندما يحتاج النظام يحتاج الى مزيد من الذاكرة، لذلك أنت تفعل شيئا يقوم بة الجهاز بالفعل والحقيقة هي، تلك التطبيقات في قائمة تعدد المهام ليست قيد التشغيل في الخلفية على الإطلاق: iOS تجمدها في آخر مكان تركت فية التطبيق بحيث يكون جاهزا عندما ترعب في استخدامة من جديد.

إلا إذا قمت بتمكين تحديث التطبيقات في الخلفية، لا يسمح للتطبيقات لتعمل في الخلفية إلا إذا كانت تشغل الموسيقى، تستخدم خدمات الموقع، تسجيل الصوت، أو فحص مكالمات الصوت الواردة عبر بروتوكول الإنترنت، مثل سكايب. كل هذه الاستثناءات، إلى جانب هذا الأخير، سوف تضع رمز بجانب رمز البطارية لتنبيهك أنة يعمل في الخلفية.

في حالة تطبيق فيسبوك، تم اكتشاف ان تطبيقات الجوال للشركة هي السبب من وراء حالات مثيرة استنزاف البطارية، حتى عندما وقف تحديث التطبيقات في الخلفية تماما. في نهاية المطاف، الشبكة الاجتماعية قامت بإصلاح المشكلة، وأوقفت الصوت في الخلفية المنبثق من تشغيل أشرطة الفيديو التلقائي بعد أن تم إغلاق التطبيق.

فيسبوك كانت تلك حالة نادرة، ومع ذلك، ينبغي للمستخدمين الإستماع إلى نصيحة Federighi والتوقف عن فرض إنهاء التطبيقات. إذا كنت تشعر بالقلق إزاء استخدام البطارية اليومي، ابل توفر أداة بسيطة ولكنها مفيدة. انتقل إلى إعدادات> البطارية> والتمرير للأسفل الى استخدام البطارية. “آخر 24 ساعة” و “آخر 7 أيام” يمكن أن تعطيك صورة كاملة عن التطبيقات التي تستنزف عمر البطارية.

يمكنك أيضا تقييد وصول تطبيق معين لتحديث التطبيقات في الخلفية – أو إيقاف تشغيله تماما في إعدادات> عام> تحديث التطبيقات في الخلفية.