الرئيسية / الاخبار / إنتل تعلن عن أول معالج الطاقة المنخفضة Kaby Lake

إنتل تعلن عن أول معالج الطاقة المنخفضة Kaby Lake

بعد عرض قدرات الجيل السابع لمعالجات كور، Kaby Lake، خلال منتدى إنتل للمطورين في وقت سابق هذا الشهر، قدم نائب رئيس شركة إنتل Navin Shenoy اليوم مزيد من التفاصيل حول العضو الثالث في سلسلة معالجات 14 نانومتر (برودويل و Skylake). في إعلان اليوم – الذي ركز الشركة على السرعة و توفر دعم 4K UHD في وحدات المعالجة المركزية الجديدة – كشفت شركة إنتل رسميا عن سلسلة المعالجات Y و U، والتي يمكن إدراجها في تحديثات ماك بوك رتينا وماك بوك اير في المستقبل، على التوالي.

معالج Kaby Lake الجديد (المعد لأن يكون تحديث منتصف الجيل قبيل معالجات إنتل Cannonlake) يقدم ترقية متوسطة على معالج Skylake السابق، مع تركيز إنتل على الفوائد للمستخدمين في الجيل السابع لمعالجات كور. وهذه المزايا هي ما يلي: دفق فيديو 4K ultra-HD، أشرطة الفيديو 360 درجة، والمزيد من أداء الرسوميات المكثفة لألعاب الفيديو على أجهزة الكمبيوتر الصغيرة.

بالإضافة إلى الوصول إلى محتوى 4K من الخدمات مثل يوتيوب و نيتفلكس، Kaby Lake سوف يعطي المستخدمين القدرة على إنشاء وتحرير محتويات 4K الخاصة بسرعة تصل إلى 8x أسرع من جهاز كمبيوتر يبلغ من العمر خمس سنوات. تم تصنيع Kaby Lake بإستخدام نسخة مطورة من عملية 14 نانومتر من إنتل، يشار إليها باسم +14nm، والتي تدعي الشركة أنه يتم من خلالها انتاج معالج مع أداء أسرع في الإنتاجية بنسبة 12في المئة وأداء ويب أسرع بنسبة 19 في المئة مقارنة بالأجيال السابقة.

بالنسبة للمستخدم اليومي هذا الأداء سوف يتجلى في تبديل التطبيقات السلس، حتى داخل تطبيقات الأداء الثقيلة مثل برامج تحرير الفيديو 4K، والتحسينات الأساسية على عمر البطارية. في هذا القسم، Kaby Lake سوف يعمل لمدة تصل إلى 9.5 ساعات من تشغيل الفيديو 4K في أي جهاز كمبيوتر يطلق في خريف هذا العام.

kaby_lake_y

ثلاثة معالجات Kaby Lake في سلسلة Y التي أعلن عنها اليوم هي ترقيات مناسبة لماك بوك رتينا، الذي تم تحديثه مع معالج Skylake في أبريل، وبالتالي ليس من المتوقع أن نرى ترقية أخرى في المستقبل القريب. يمكن لمعالجات Kaby Lake الثلاثة في سلسلة U أن تشق طريقها إلى نماذج ماك بوك اير في المستقبل، على افتراض ـأن أداء الرسومات كافي لتلبية احتياجات شركة ابل. وتشمل معالجات سلسلة  U الجديدة معالج الرسومات إنتل “HD “GT2، في حين أن ابل تفضل تاريخيا استخدام معالج مع أداء رسومات عالي نسبيا “GT3” في ماك بوك اير.

kaby_lake_u

ويشاع أن ابل سوف تطلق تحديث نماذج ماك بوك اير في أكتوبر، ولكن من غير الواضح ما إذا كانت الأجهزة ستستخدم معالج Skylake أو Kaby Lake الجديد، مع استمرار تشغيل النماذج الحالية على معالج برودويل السابق.

ومن المتوقع اطلاق معالج Kaby Lake أقوى مع رسومات Iris ومعالج سطح المكتب مثل تلك المناسبة للماك بوك برو وإيماك لأول مرة في يناير، ولكن إنتل لم تعلن عن عن جدول زمني أو المواصفات المحددة لتلك النماذج.