الرئيسية / الاخبار / أسرار صناعة السيارات القذرة: صوت محرك وهمي

أسرار صناعة السيارات القذرة: صوت محرك وهمي

Mustang
فورد موستانج 2015

 

إذا ضغطت على دواسة البنزين في نماذج فورد موستانج أو شاحنة فورد F-150 الجديدة فسوف تسمع هدير منخفض للمحرك – هذا النوع من الأصوات يعزى عادة إلى محركات قوية. ولكنه مزيف.

ذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن صوت المحرك لبعض موديلات السيارات والشاحنات التي تباع في الولايات المتحدة هو في الواقع تضخيم مصطنع الصوت من خلال أنابيب أو حتى تسجيل لصوت محرك مختلف تماما.

“أصوات المحركات المزيفة هي واحدة من أسرار صناعة السيارات الصغيرة والقذرة، والشركات المصنعة للسيارات بدءا من BMW وحتى فولكس واجن تستخدم أصوات سيارات وهمية خوفا من انة بدون هذة الاصوات، صوت محرك أهدأ بكثير للمحركات الجديدة وأكثر اقتصادية، يثني العملاء عن شراء السيارة بسبب الشعور بأن المحركات أضعف”، حسبما ذكرت الصحيفة.

أصوات محرك “معززة” أصبحت العلامة التجارية للسيارات الكهربائية الهادئة مثل تويوتا بريوس، ولكننا نجدها اليوم حتى في سيارات محركات قوية عرفت بزمجرة محركها القوية على مدى خلال سنوات طويلة.

ووفقا للصحيفة، فقد طور مهندسو الصوت في فورد نظام “التحكم في الضوضاء النشطة” لسيارة موستانج الذي يزيد من هدير المحرك من خلال مكبرات الصوت في السيارة. فولكس واجن تستخدم “Soundaktor”، المكبر الخاص على شكل قرص لتشغيل ملفات صوت في سيارات مثل GTI وخنفساء توربو. ولكزس تعاون مع فني صوت في شركة ياماها لزيادة صوت المحرك الذي يسمع في مقعد القيادة لكزس LFA.

شركات أخرى، بما في ذلك بورش،تستخدم الأنابيب لزيادة الضوضاء وتعزيز صوت المحرك في السيارة. BMW ذهبت خطوة أخرى إلى الأمام في عالم التكنولوجيا الرقمية، وتسمع تسجيلات صوت المحرك من خلال نظام الصوت في السيارة.