الرئيسية / الاخبار / أبل تكشف بهدوء عن تقنية جديدة يمكن أن تغير صناعة الاتصالات اللاسلكية كما نعرفها

أبل تكشف بهدوء عن تقنية جديدة يمكن أن تغير صناعة الاتصالات اللاسلكية كما نعرفها

applesim

أبل لم تكشف فقط عن أجهزة ايباد جديدة يوم الخميس – لكنها أطلق بصمت خدمة التي يمكن أن تسبب المشاكل لشركات الاتصالات الخلوية.

مع ايباد اير 2 الجديد، سيتمكن عملاء أبل من شراء خيار نسخة الخلوي مزود ببطاقة الشركة “Apple SIM”.

بطاقة SIM هي قطعة صغيرة من البلاستيك في الهاتف التي تسمح لك الاتصال بشبكة المشغل اللاسلكية.

عادة، يتم برمجة بطاقة SIM للعمل مع شركة اتصالات واحدة محددة. لذا، إذا كنت تشتري هاتف مع عقد لمدة عامين من AT & T، فأنه سوف يأتي مع بطاقة SIM من AT & T في الداخل. إذا كنت تريد استخدام هذا الهاتف نفسه على فيريزون، سيكون عليك لشراء بطاقة SIM من فيريزون ووضعها في هذا الهاتف.

ولكن أبل تريد تغيير كيفية عمل هذا النموذج. بطاقة Apple SIM سوف تعمل مع شركات متعددة، بحيث لا يكون عليك شراء آيباد أو بطاقة SIM من شركة الاتصالات. لمزيد من الوضوح، هذا ليس مثل مجرد شراء بطاقة AT & T SIM مباشرة من أبل بدلا من AT & T. مع بطاقة Apple SIM، يمكنك التبديل بين شركات الاتصالات كلما رغبت دون الحاجة إلى الالتزام بعقد لمدة سنتين أو إجراء أي مشتريات مباشرة من خلال المشغل.

وهنا كيف تفسر أبل الخدمة الجديدة على موقعها على شبكة الانترنت:

[su_quote]Apple SIM الجديدة مثبتة مسبقا على ايباد اير 2 مع نماذج واي فاي + شبكة خلوية. Apple SIM تعطيك مرونة الاختيار من مجموعة متنوعة من خطط قصيرة الأجل من شركات مختارة في الولايات المتحدة وبريطانيا مباشرة على جهاز ايباد. لذلك كلما كنت في حاجة إليها، يمكنك اختيار الخطة التي تعمل على نحو أفضل بالنسبة لك – مع عدم وجود التزامات طويلة الأجل. عند السفر، قد تكون قادر على اختيار خطة البيانات من شركة التصالات المحلية لمدة رحلتك أيضا. [/su_quote]

مع جهاز مثل آيباد، من المحتمل ان التأثير على شركات الاتصالات لن تكون له اهمية كبيرة. العديد من المستخدمين يختارون إصدار واي فاي فقط لايباد، ولا يتم دعم ايباد بشكل جدي مع عقد لمدة عامين.

على سبيل المثال، ايفون 6 من خلال AT & T مع عقد لمدة عامين يبدأ من 199 دولار، أقل بكثير من السعر الكامل من 649 دولار. في حين AT & T تقدم تخفيض 100 دولار فقط مع عقد لمدة عامين عند شراء ايباد، وهذا ليس بالفرق الكبير مقارنة مع سعر ايباد الكامل.

ومع ذلك، إذا قامت أبل بإضافة Apple SIM إلى ايفون، فهذا قد يعني مشكلة كبيرة لشركات الاتصالات. قد يبدأ المستهلكين بدفع ثمن ايفون الكامل من أجل توفير المال على البيانات والتبديل بين شركات الاتصالات التي تقدم خطط تنافسية أرخص كلما يشاؤون.

قد يكون على شركات الاتصالات تقديم امتيازات أخرى إلى جانب أسعار أرخص لإقناع المستهلكين بالاستمرار في شراء ايفون منها بدلا من أبل.

من الممكن أيضاً ان نصل في واحد الايام الى وضع نحصل فية على عروض من الشركات الاتصالات بعد شراء ايفون مباشرة من ابل. وتلك الشركات سوف تتنافس ضد بعضها البعض لنقدم لنا أفضل صفقة.

سوف يكون هناك الكثير من أصوات المعارضة من شركات الاتصال، وربما من غير المحتمل أن تنجح أبل معApple SIM على المدى القصير. ولكن هذة هي خطوة مثيرة للاهتمام من أبل التي تبشر بالخير على المدى الطويل.