الرئيسية / الاخبار / أودي ونفيديا تعمل على سيارة ذاتية بالكامل لطرحها عام 2020

أودي ونفيديا تعمل على سيارة ذاتية بالكامل لطرحها عام 2020

أعلنت أودي ونفيديا أنها تعمل معا لجلب سيارة ذاتية القايدة بالكامل إلى السوق الاستهلاكية بحلول عام 2020.

وجاء هذا الإعلان يوم الأربعاء في معرض الالكترونيات الاستهلاكية في لاس فيغاس، نيفادا. شركة تصنيع السيارات الألمانية أودي تأمل أن تكون واحدة من شركات صناعة السيارات الأولى لتحقيق هذا الانجاز، وتعول على منصة حوسبة سيارة الذكاء الاصطناعي الخاصة بشركة نفيديا، والتي تستخدم التعلم العميق للتغلب على ظروف الطريق الحقيقية المعقدة.

“نفيديا رائدة في مجال استخدام التعلم العميق الذكاء الاصطناعي بهدف إحداث ثورة في وسائل النقل”، قال الرئيس التنفيذي لشركة نفيديا Jen-Hsun Huang. “اعتماد أودي على محرك منصة الحوسبة محرك سوف يسرع إدخال المركبات الآلية من الجيل التالي، يقربنا إلى مستقبل سلامة القيادة أكبر وخدمات التنقل الجديدة”.

لتقديم نموذج من نتائج التعاون بين الشركات، أودي عرضت مفهوم Q7 Piloted Driving، مزود بمعالج نفيديا Drive PX 2. الشركات تدعي أنه بعد أربعة أيام من “التدريب”، السيارات المجهزة قادرة على قيادة نفسها على مسار الطريق المعقد، وذلك بفضل قدرة معالج Drive PX 2 على التعلم على الطاير من دون اللجوء إلى الطرق المعينة مسبقا.

أودي ونفيديا تعمل معا لمدة عشر سنوات تقريبا، لكن الإعلان في معرض CES هذا العام يعد مؤشرا على مدى ما وصل إلية التعاون. الشراكة اقتصرت أصلا على استخدام معالجات الرسومات نفيديا في أنظمة قمرة القيادة والملاحة الافتراضية أودي، ولكن الطموحات نمت منذ ذلك الحين، وقالت أودي أنها ستبدأ في توسيع تجاربها على المركبات المجهزة بالذكاء الاصطناعي على الطرق العامة في ولاية كاليفورنيا وعدد من الدول في عام 2018.

من جانب نفيديا، كانت الشركة تركز على وحدات معالجة الرسومات تقليديا، لكنها تعمل على أنظمة مركبة ذاتية القيادة لعدة سنوات حتى الآن، نفيديا لديها منصات التطوير واتفاقات شراكة مع أكثر من 80 شركات صناعة السيارات والموردين لتحقيق أهداف ذاتية القيادة. في سبتمبر قدمت شركة Xavier، نظام الذكاء الاصطناعي كامل على رقاقة للسيارات ذاتية القيادة الذي تهدف إلى تلبية معايير السلامة الوظيفية الدولية للإلكترونيات في السيارة.